ميرهان حسين وشقيق محمد رجب على قيد الحياة فى «علامة استفهام»

مسلسل علامة استفهام مسلسل علامة استفهام
 
بهاء نبيل

شهدت أحداث الحلقة السادسة والعشرين من مسلسل "علامة استفهام"، الكثير من الألغاز المعقدة خاصة بعد عودة بعض الأشخاص للظهور على قيد الحياة، حيث تناولت الحلقة ذهاب "نوح الشواف" للمكان الذى دفن جثة "رحاب" ميرهان حسين، بعد أن قتلها، ليكتشف بأنها غير موجودة وأنها ما زالت على قيد الحياة.

وظهر "قنديل" إسلام حافظ داخل غرفته بالمصحة النفسية وبصحبة أحد المرضى الآخرين والتى تحدث معه وأراد إخباره بأن دكتور "محمود" عماد رشاد رئيس المصحة يريد أن يقتله، الأمر الذى كان يعلمه "قنديل"، لتدخل دكتور "إيمان" للحديث معه حول موضوع قتله.

وقابلت "عزيزة" جوليا شواشى "غنوة" شقيقة "ريم" التى كانت مرتبطة بدكتور "سامح" هيثم أحمد زكى ولها معرفة سابقة بـ "نوح"، وحصلت على المال منها مقابل صمتها عن القاتل الحقيقى لـ "جاسر" شقيق "نوح" والتى كشفت عنه بأن شقيقتها "ريم" وراء قتله، الأمر الذى يدل أن "عزيزة" أيضا متورطة مع باقى الفتيات التى يكيدن لـ "نوح" وشقيقه.

واختتمت الحلقة بجلوس "نوح" مع "الشيخ منصور"، وسمع صوت "موتوسيكل" فى الخارج ليؤكد بأنها "رحاب"، ولكنه أكد بأنه ليس الوقت المناسب لمقابلتها، وبالفعل ظهرت "رحاب" واتصلت على "قنديل" اسلام حافظ، لتخبره بأنها تريد الدخول على "نوح" ولكنه طلب منها عدم فعل ذلك، لتسمع صوت سير أقدام تقترب منها، ليظهر فاجأة "جاسر" خلفها وأنه على قيد الحياة، لتنتهى الحلقة بهذا المشهد دون أن يتضح ما سيحدث فى الحلقات المقبلة، خاصة بعد عودة "جاسر" و"رحاب" على قيد الحياة، واكتشاف ان "قنديل" الشخص المقرب لنوح بأنه أيضا يتفق على القضاء عليه.

مسلسل "علامة إستفهام" يعرض على قنوات الحياة، cbc، ON E، Dmc، من تأليف إسلام حافظ، وإخراج سميح النقاش، وإنتاج شركة سينرجى، وهو من بطولة محمد رجب، ميرهان حسين، هيثم أحمد زكى، جيهان خليل، إدوارد، محمود البزاوى، عبد الرحمن أبو زهرة وآخرون.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر