المغربية ليلى تختتم مهرجان البحر فى «آسفى»

ليلى ليلى
 
تضع المطربة المغربية ليلى بصمتها الغنائية فى ختام فعاليات النسخة الثانية من مهرجان البحر الموسيقى فى مدينة آسفى المغربية، وذلك عبر حفل جماهيرى ساهر يحتضنه مسرح مولاى يوسف، فى تمام التاسعة مساء السبت المقبل.
 
ويعد مهرجان البحر، أو "عيد البحر"، الفعالية الفنية والثقافية الأولى من نوعها والأكبر فى المدينة المغربية الشهيرة بمكانتها فى عالم الصيد البحرى وتجارة السردين، يعود هذا العام فى موسم الصيف بموسمه الثانى، ويهدف بالأساس إلى التعريف بالتراث البحرى للمنطقة وتشجيع الجانب السياحى والجغرافى لها، ويضم فى جعبته فعاليات موسيقية متنوعة المذاقات على هامش معارض وندوات خاصة بموروث المنطقة الثقافى وكل ما يتعلق بالأنشطة البحرية، كما يستضيف المهرجان ميناء "بولون سور مير" الفرنسى ليكون ضيف شرف هذه الدورة، بحضور وفد رفيع المستوى يرأسه عمدة المدينة، والتى تعد الميناء الأول فى قطاع الصيد البحرى فى فرنسا.
 
وتعد ليلى أبرز الأصوات الصاعدة فى مجال الأندرجراوند أو الموسيقى البديلة المغربية، وقدمت أول حفلاتها الرسمية فى أكتوبر الماضى بجولة غنائية فى إسبانيا، وتقدم رؤيتها الغنائية الخاصة فى كتابة الأغانى وتلحينها مع لمسة موسيقية أفرو مغاربية، وبدأت بأغنية "يا صاحبى" مشروع ألبومها الأول، حيث تطرح الأغانى بشكل فردى خلال الفترة المقبلة.
 
 
8816961c-1d0f-4760-b87a-850f5bf051c1

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر