«فيروزيات هيفاء كمال».. علاء وردى يمزج 12 أغنية من روائع جارة القمر

ميدلى فيروزيات ميدلى فيروزيات
 
مصطفى فاروق

"دستة أغنيات" من روائع جارة القمر امتزجت للمرة الأولى فى أطول "ميدلى" غنائى من نوعه عربيًّا، ظهر للنور على طريقة الموسيقى والفنان علاء وردى، الذى قدم موسيقاها مجتمعة على طريقة الأكابيلا دون الاتكال على الآلات الموسيقية، وبالاعتماد فقط على صوت المطربة الأردنية هيفاء كمال لتأدية الكلمات.

"ميدلى فيروزيات" أجدد عمل لوردى المعروف بكونه أبرز رواد أسلوب الغناء بالأكايلا، أى استخلاق أصوات الآلات بالفم والأيدى والجسد، قرر تجميع 12 أغنية من أشهر روائع جارة القمر فيروز فى "عمل غنائى" واحد بصحبة هيفاء ليأخذ المستمعين العرب من عشاق الأسطورة اللبنانية الحية فى رحلة سماعية مدتها 7 دقائق لأشهر أعمالها، بداية من "بنت الشلبية" و"طيرى يا طيارة" مرورًا بـ"سألونى الناس" و"زورونى كل سنة مرة" وصولًا إلى "نسّم علينا الهوى" و"آخر أيام الصيفية" ختامًا بـ"كيفك إنت".

 

69670962_2305266639589478_6610242392698126336_o

 

وتعيد هذه الإطلالة الغريبة من نوعها هيفاء كمال إلى الساحة الغنائية بعد أيام من إطلاقها أول كليب "Anime" بالعالم العربى، عبر أغنية "دنيا"، وهى الأغنية الرئيسية فى ألبومها الأول، والذى ظهر للنور عام 2014، وقررت إعادة إطلاقها من جديد بنفس الطابع الموسيقى والغنائى الذى تعاونت خلاله مع الفنان والموسيقى علاء وردى، ولكن على طريقة الـanime، ليظهر الكليب وكأنه مقاطع مصورة من مسلسل أنيمى يابانى معروف، ولكنه مرسوم بالكامل بأيدى فنان أردنى يدعى هلال عاشور.

 

68920216_2307606186022190_6012875195591688192_n
 
 
وبدأت هيفاء انطلاقتها الغنائية للعام الجارى بإعادة إحياء رائعة أم كلثوم "حب إيه" على طريقة الريميكس بالموسيقى الإلكترونية، بعد وضعها مسك الختام على العام المنصرم بإطلاق مينى ألبوم "إلكترونيك دانس ميوزيك، والذى ضم فى جعبته 5 أغنيات، بـ5 شخصيات، واختارت له اسمًا غريبًا فى مسماه، وفى نفس الوقت يعبر بكل مباشرة عن حالته الموسيقية، المتكلة بالأساس على إعادة تقديم مقتطفات من أشهر أغانيها القديمة مع مزيج من الفلكلوريات الشهيرة بتوزيع موسيقى إلكترونى، يعتمد على تيمة الموسيقى الإلكترونية.
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر