ظهر مع الريحانى وودع الدنيا من المسرح.. محطات حياة عمر الحريرى بذكرى وفاته

عمر الحريرى عمر الحريرى
 
كتبت زينب عبداللاه
 
 
تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان الكبير عمر الحريرى أحد عمالقة الفن ونجوم الزمن الجميل الذى أثرى الحياة الفنية بعشرات الأعمال وتوفى فى مثل هذا اليوم الموافق 16 أكتوبر من عام 2011 بعد صراع مع مرض السرطان، دون أن يعلم أنه مصاب بهذا المرض.
 
وفى حياة الفنان الكبير الراحل الذى ولد فى فبراير من عام 1926  عدد من المحطات الهامة التى نوردها فى التقرير التالى:
 
- اسمه عمر محمد صالح عبد الهادي الحريري ، وعشق الفن منذ الصغر حيث كان والده عاشقا للفن والمسرح وكان يصطحبه معه لمشاهدة مسرحيات  يوسف بك وهبى والريحانى والكسار وغيرهم، كما اصطحبه لمشاهده أول فيلم مصري ناطق، فأحب الصغير الفن و اشترك في فريق التمثيل بالمدرسة، ونافس فرق المدارس الأخرى .
 
- وقف الحريري امام الكاميرا لأول مرة فى حياته وهو طفل في مشهد صامت قصير من فيلم (سلامة في خير)، بطولة نجيب الريحانى عام 1937.
 
- التحق بالمعهد العالي للتمثيل، وتخرج منه عام 1947 ، وبعد تخرجه شارك في عدد من البرامج الإذاعية و شاهده زكي طليمات واختاره للانضمام لفرقته ، كما عمل بمسرح يوسف وهبي ، والمسرح القومي.
 
- شارك الحريري في عدد كبير من من الأفلام السينمائية ، ورغم أنه كان فى أغلب هذه الأعمال يؤدى الدور الثانى إلا أنه حقق شهرة ونجاحا كبيرا ومن بين هذه الأفلام: الوسادة الخالية، سكر هانم، الناصر صلاح الدين، الخائنة، أهل القمة، نهر الحب، معالي الوزير، ولم يقم بالبطولة المطلقة إلا في فيلم "أغلى من عيني" عام 1955.
 
- كما شارك الحريري في عد كبير من المسلسلات التلفزيونية، منها: أحلام الفتى الطائر، خالتي صفية والدير، ساكن قصادي، السيرة الهلالية، شيخ العرب همام، كما شارك عادل إمام فى عدد من مسرحياته ، حيث حرص الزعيم الذى جمعته علاقة صداقة بالحريرى على مشاركته فى مسرحيتى (شاهد ما شافش حاجة) و(الواد سيد الشغال).
 
- شارك الحريرى فى فوازير رمضان ومسلسل ألف ليلة وليلة مع الفنانة الاستعراضية شريهان.
 
- نال الفنان الكبير عددا من الجوائز عن أدواره، و كرمه المهرجان التاسع للسينما المصرية عام 2003، وصدر عنه كتاب (عمر الحريري.. قوس قزح) للناقدة زينب عزيز.
 
- تزوج الحريرى 3 مرات وأنجب ابنة من كل زيجة لذلك أطلق عليه أبو البنات.
 
- فى عام 2007 شعر الفنان الكبير بوعكة صحية فذهبت به ابنته ميريت للطبيب وعرفت أن والدها مصاب بسرطان العظام ، فأخفت عنه الابنة هذا الخبر خوفا من وقع الصدمة عليه حيث كان عمره وقتها تجاوز الثمانين، وظل الفنان الكبير يمارس حياته رغم المرض وشارك فى عدد من الأعمال ومنها مسلسل شيخ العرب همام .
 
- أثناء وقوفه على المسرح ومشاركته فى عمل مسرحى للأطفال شعر الحريرى بإعياء شديد  ، وتم نقله للمستشفى حيث وافته المنية فى 16 أكتوبر من عام 2011 بعد حياة حافلة بالفن.
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر