خلطة البدرى لتكرار سيناريو المعلم واستنساخ جيل ذهبى جديد

حسام البدرى وحسن شحاتة حسام البدرى وحسن شحاتة
 
سليمان النقر
بدأ منتخب مصر بقيادة حسام البدرى معسكره المغلق ببرج العرب استعدادا لخوض مباراتى كينيا وجزر القمر يومى 14 و18 نوفمبر المقبل، ضمن تصفيات أمم أفريقيا 2021، حيث بدأ المنتخب تجمعه فى برج العرب، بحضور اللاعبين المحليين، على أن ينضم اللاعبين المحترفين يوم 10 من الشهر الجارى.

وشهدت قائمة البدرى ضم عددا كبيرا من اللاعبين المحليين، على عكس ما كان يحدث فى عهد الأرجنتينى هيكتور كوبر والمكسيكى خافيير أجيرى، الذين كانوا يعتمد على اللاعبين المحترفين بشكل أساسى مع استكمال الصفوف من المحليين.

وجاء تركيز البدرى فى ولايته على ضم أكبر عدد من اللاعبين المحليين بجانب الاعتماد على اللاعبين المهمين فقط من المحترفين، حيث اقتصرت اختياراته من المحترفين على محمد صلاح ومحمود تريزيجيه ومحمد الننى وأحمد حجازى ومحمود كهربا وأحمد حسن كوكا.

وضح جليا أن البدرى يميل أكثر للاعتماد على اللاعبين المحليين، على أن يستعين بالمحترفين على نطاق ضيق، ووفقا لمستويات وقيمة اللاعب المحترف الفنية ومدى تأثيره مع فريقه ومنتخب بلاده، وهى نفس القاعدة التى كان يعتمد عليها حسن شحاتة المدير الفنى الأسبق للمنتخب من قبل لدى تدريبه الفراعنة، حيث يكون يميل للاعتماد على المحليين، بينما لا يضم سوى المحترفين المؤثرين، وأبرزهم فى الفترة التى تولى فيها المنتخب، أحمد حسن ومحمد زيدان وعبد الظاهر السقا.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر