هكذا كان يستمع بليغ حمدى للمواهب الغنائية الجديدة

بليغ حمدى بليغ حمدى
 
ذكى مكاوى

يعد بليغ حمدى من أروع الملحنين إن لم يكن الأفضل فى تاريخ التلحين، بعدما تمكن طوال مسيرته أن يتربع على عرش الملحنين، ويضع بصمته على أفضل الأغانى، الذى رسمها بشخصيته وعقليته التى يرى كثيرون صعوبة تكرارها.

بليغ حمدى الذى تعاون مع عبد الحليم وأم كلثوم ومحمد رشدى ووردة، وغيرهم من أهم المطربين شكل مع حليم بشكل خاص دويتو مميز توج بأغانى، مثل: "سواح" و"موعود"، "أنا كل ما أقول التوبة" و"على حسب وداد قلبى"، وغيرها من أهم الأغانى الذى يعلمها محبو الغناء وجمهور بليغ تحديدا.

لكن تلك الموهبة الفريدة ربما لم يرها كثيرون أثناء استماعهم إلى مواهب شابة، وهو ما يحصل خلال الفيديو التالى، حيث يظهر به اثنان من المواهب، منهم أحد أقارب عبد الحليم حافظ، وهو المطرب على شبانة الذى غنى للمرة الأولى أمام بليغ خلال الفيديو التالى، ليستمع إليه بليغ بإنصات ويبدى رأيه فيه.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر