جبروت.. تسجيل صوتى لآمبر هيرد أثناء اعتدائها بالضرب على جونى ديب

جونى ديب وآمبر هيرد جونى ديب وآمبر هيرد
 
آسر أحمد
دعوات قضائية كثيرة تشهدها المحاكم بين الزوجين المنفصلين الممثل العالمي جوني ديب والممثلة العالمية آمبر هيرد، ومطالبات بتعويضات عن أضرار مادية وجسدية ناتجة عن العلاقة لكل منهما، حتى حصلت صحيفة ديلي ميل البريطانية على تسجيل صوتي للممثلة صاحبة الـ 34 عاماً، وهي تعترف بالاعتداء بالضرب على ديب في عام 2015.

ونشرت الصحيفة البريطانية التعليق الصوتي الذي حصلت عليه من مصادر خاصة يثبت اعتداءها بالضرب على جوني ديب، اثناء زواجهما عام 2015، وقذفه بالأوانى والمزهريات التي أحدثت أصابات في جسده.

24088442-7947733-image-a-1_1580399441265

ووفقاً للتسجيل الصوتي، يظهر فيه اعتراف ضمني للفنانة وهي تقول "اللعنة يا ديب كان يجب أن أضربك على وجهك بشكل مناسب، لكننى كنت أضربك، وفي الخلفية وهو يهرول كالأطفال"، وسرعان ما ربطت الصحيفة ذلك التسجيل بالحادثة التي تعرض لها ديب بعد شهر من زواجهما، حيث تم نقله للمستشفى في استراليا بعد اصابته في الاصبع بشكل كبير، وهو ما ترجح الصحيفة أنه الاعتداء بالضرب.

24088444-7947733-image-m-8_1580400207336
 

 

24088448-7947733-image-a-5_1580399449707

وأكدت الصحيفة ان التسجيلات الصوتية اتي حصلت عليها بلغت أكثر من ساعتين من أحدي المصادر المجهولة التي أرفقت مؤخراً للقضية التي رفعها ديب ضد أمبر بتهم العنف المنزلي الشهر الماضي.

وكانت هيرد قد تقدمت بطلب للطلاق في مايو 2016، متهمة ديب بالاعتداء عليها بالضرب خلال زواجهما الذي استمر 18 شهراً، وطالبت بتعويض مالي ضخم منه، وسرعان ما رفع ديب دعوي تشهير بقيمة 50 مليون دولار في ولاية فرجينا بعد أن نشرت هيرد مقالاً لصحيفة واشنطن بوست تسرد فيه تعرضها للعنف المنزلي على يد جوني ديب.

12207376-6916217-image-m-4_1555099825241
 
24088446-7947733-image-a-9_1580400211055

وعلى سياق آخر يسعي جوني ديب لإستغلال علاقته القائمة حالياً مع وارنر بروس الشركة المنتجة لفيلم Aquaman بهدف إبعاد امبر هيرد عن الجزء الثاني من الفيلم، وذلك عن طريق التأثير عليهم بسبب نفوذه لدي الشركة خاصة أنه يحاول تشويه صورتها بأقصى صورة ممكنة بحجة افتراءها عليه خلال الفترة الماضية.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر