رغم انتقالها لكندا.. ميجان ماركل تتحدى الملكة إليزابيث

ميجان ماركل ميجان ماركل
 
آسر أحمد
رغم انتقال الأمريكية ميجان ماركل وزوجها الأمير هاري لكندا، وتخليهما على مناصبهما الملكية، وابتعادهم بشكل نهائي عن بريطانيا والقصر الملكي، إلا ان حرب المناوشات بين ماركل والملكة إليزابيث مازالت قائمة، بعد ان تحدت الأولي قرار الأخيرة.

ووفقاً لجريدة "الديلي ميل" البريطانية، فإن ماركل أخبرت أصدقائها المقربين أنها ستسخدم لقب "ملكي" في الترويج لعلامتها التجارية الجديدة، مشددة على أنه لا يوجد أى مستند قانوني يمنعها من ذلك، بالرغم من أن الملكة إليزابيث قررت عدم استخدام لقب "ساسكس رويال" لكل منهما بعد انتقالهم لكندا.

وأكدت الصحيفة البريطانية في تقريرها، أن ماركل اعتزمت على استخدام اللقب الملكي في الترويج لعلامتها التجارية، إلا انها تراجعت في النهاية عن استخدامه بعد مناوشات داخل القصر الملكي، وتدخل من الأمير هاري.

ميجان ماركل والملكة اليزابيث
ميجان ماركل والملكة اليزابيث

وفي تصريحات سابقة لدوقة ساسكس، قالت إنها لا تشعر بالأسف بعد التخلى عن الحياة كشخص كبير فى العائلة الملكية، فيما يستمتع دوق ودوقة ساسكس بحياتهما الجديدة مع ابنهما آرتشى البالغ من العمر 9 أشهر فى قصر قيمته 10.8 مليون جنيه إسترلينى، بما يعادل 14 مليون دولار، فى فانكوفر، بعد أن غادرا المملكة المتحدة ليعيشا فى كندا الشهر الماضى.

وقال صديق مقرب من ميجان - المولودة فى الولايات المتحدة - "لقد أخبرت ميجان صديقاتها المقربين أن هذا هو أفضل شىء يمكن أن يحدث لهارى.. وأنها ليست نادمة"، مضيفًا "لقد قالت إنها وهارى يشعران أنه تم رفع حمل ضخم عنهما".

وأضاف صديق دوقة ساسكس، "لقد أمضوا وقتًا ممتعًا معًا كعائلة.. حيث تقوم ميجان بالطهى وصنع طعام الأطفال محلية الصنع لأرتشى، كما أن كل شيء يدور حول آرتشى فى الوقت الحالى وتعود ميجان إلى شكلها الطبيعى"، وتابع "لديهم روتين يومى لممارسة اليوجا وأخذ زيادات طويلة"، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية.

ومن المتوقع أن يكون الزوجان قد كسبا ما يصل إلى 775.000 جنيه إسترلينى، بما يعادل مليون دولار، من خلال حضور "قمة الملياردير" الأخيرة التى استضافتها جى بى مورجان، فى ميامى، حيث تحدث الأمير هارى عن الصحة النفسية والعلاج، ويقال أن ميجان قدمت زوجها فى حدث قمة الاستثمار البديل، وخلال خطاب الأمير هارى، كشف أنه كان يتابع العلاج على مدى السنوات القليلة الماضية فى محاولة للتغلب على صدمة فقدان والدته الأميرة ديانا.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر