أكثر الفرق المستفادة من تأجيل الدوري الإنجليزي بسبب كورونا

ليفربول ليفربول
 
سيد حسنى

ألقى فيروس كورونا بظلاله على حياتنا اليومية، وأصبحت الرياضة ضحية أخرى للمرض، حيث تم إيقاف الدورى الإنجليزى الممتاز فى 13 مارس، ويبدو أن موعد عودته فى 2 مايو ليس أكيدًا، حيث من المتوقع أن يستمر الوباء لفترة طويلة فى الصيف.

بالطبع لا يوجد شخص سعيد بانتشار هذا الوباء وحدوث اضطراب فى موسم الدورى الإنجليزى لموسم 2019-20، ولكن هذا لا يمنع أن بعض الفرق استفادت من توقف البريميرليج.

فيما يلى 3 فرق استفادت من إيقاف الدورى الإنجليزى بسبب تفشى فيروس كورونا ..

1- ليفربول

ليفربول
ليفربول

في الوقت الذى يقترب فيه ليفربول من تحقيق لقب الدوري الانجليزي الغائب منذ 30 عاما حيث أصبح على بعد انتصارين فقط، إلا أن توقف الدوري الانجليزي بالتأكيد في مصلحة الريدز الذى تعرض للعديد الهزائم المتتالية والمفاجئة في الفترة الأخيرة أبرزها أمام واتفورد الخسارة الأولى في الدوري وأمام تشيلسي ووداع كأس إنجلترا، وكذلك أمام أتلتيكو مدريد ووداع دوري أبطال أوروبا.

رفاق محمد صلاح يحتاجون هدنة ووقفة مع النفس بعد تراجع الأداء بشكل كبير بعد ضغط المباريات، فالألماني يورجن كلوب مدرب الفريق بالتأكيد كان يحتاج لهذا التوقف من تصحيح المسار والعودة من جديد لسكة الانتصارات.

 

2- توتنهام

هاري كين
هاري كين

بعد فترة رائعة بين أواخر يناير وأوائل فبراير، فاز الفريق بثلاث مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، فقد تعرض جوزيه مورينيو لخسائر متتالية قبل توقف الدوري الإنجليزي، فبعد الخسارة من تشيلسي وولفرهامبتون تعادل بشكل غير مقنع مع بينلي وودع الكأس على يد نورويتش ودوري أبطال أوروبا على يد لايبزيج.

كان السبب الرئيسي وراء تلك الخسائر هي الإصابات العديدة التى ضربت نجوم الفريق فبعد الإصابة طويلة المدى لهاري كين، تعرض موسى سيسوكو وسن هيونج مين والوافد الجديد ستيفين برجيون لإصابات أيضًا، وبالتالي قد يكون هذا التوقف فى صالح كتيبة المدرب البرتغالي بشكل كبير، حيث من المنتظر أن يستعيد لاعبيه المصابين بعد التوقف.

3- أستون فيلا

جريليش نجم استون فيلا
جريليش نجم استون فيلا

قبل توقف الدوري الإنجليزي كان أستون فيلا بلا شك في مشكلة كبيرة بعد الخسارة 4-0 أمام ليستر وبقائهم في المركز الـ19، وابتعادهم بثلاث نقاط عن منطقة الأمان بسبب دفاعهم الضعيف، حيث يعاني رفاق احمد المحمدي وتريزيجيه من شبح الهبوط هذا الموسم، كما خسر الفريق نهائي كأس الرابطة أمام مانشستر سيتى.

الأمر كان مقلقًا بالنسبة للمدرب دين سميث، حيث كانت بعض التقارير قد ذكرت أنه على وشك الإقالة على أن يتم تعيين المخضرم سام ألاردايس لإنقاذ الفريق من شبح الهبوط، وبالتالي فإن الفريق كان يحتاج لهذه الهدنة من أجل إعادة حساباته.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر