عارضة الأزياء الأمريكية المحجبة حليمة عدن تتحدث عن مشوارها بعالم الموضة

حليمة عدن حليمة عدن
 
شيماء سمير

مقاييس جسدية وجمالية محددة يتم على أساسها اختيار عارضات الأزياء الشهيرات فى عالم الموضة، الأمر الذى يحرم الكثيرات ممكن يمتلكن الموهبة من العمل فى تلك المهنة فى كثير من الأحيان، وقد مرت بعض عارضات الأزياء بالكثير من التحديات التى واجهتهن للعمل فى تلك المهنة، ووفقًا لموقع مجلة "vogue" تتحدث عارضة الأزياء الصومالية الأمريكية المحجبة حليمة عدن عن تلك التحديات.

استطاعت أن تحفر اسمها فى عالم عروض الأزياء العالمية، وأن تزين أغلفة المجلات الكبيرة المهتمة بالموضة مثل فوج وغيرها، إلا أن الأمر لم يكن سهلًا، وقد قامت حليمة عدن بإجراء حوار مع رئيس تحرير مجلة فوج ضمن سلسلة الحوارات تحت عنوان "مانويل أرنو فى حوار مع …"، وتحدثت خلال الحديث الذى يبث مباشرة عبر تطبيق زووم، عن إنجازاتها فى عالم عروض الأزياء باعتبارها أول عارضة أزياء محجبة تظهر على غلاف المجلة، وكذلك تشارك فى أسبوع الموضة بنيويورك، فضلًا عن كونها أول من شاركت فى مسابقات ملكة جمال مينيسوتا بالولايات المتحدة الامريكية وهى ترتدى حجابها البوركينى.

عارضة الأزياء المحجبة حليمة آن
عارضة الأزياء المحجبة حليمة عدن

 

وأضافت العارضة البالغة من العمر 22 عامًا أنها تعرضت للكثير من التحديات التي كان أولها هو قدرتها على استيعاب كونها عارضة أزياء محجبة وأن الأمر ليس مجرد مشاركة وانتهت ويبدو أنه سيدوم طويلًا.

وعن ذلك قالت حليمة: "لم يكن لعارضات الأزياء المحجبات وجود في ذلك الوقت، ولم يكن هناك تمثيلًا لهن في عالم الموضة أو الإعلام، لذا كان من الصعب للغاية أن أتخيل وجودي في تلك المهنة، فجلست في منزلي للتعلم والعمل في الخدمة بغرف مستشفى سانت كلاود رغم عملي لمدة سبعة أشهر كعارضة أزياء."

عارضة الأزياء حليمة آن
عارضة الأزياء حليمة عدن

ووجهت بعض النصائح لعارضات الأزياء قائلة: "لا تخافي من المخاطرة والخروج عن المألوف حتى تضمني العثورعلى الفرص وفتح الأبواب المغلقة، لأن الفرصة لن تأتي إليك دون سعي"، وعن مهنتها كعارضة أزياء قالت إن الأمر صعب كونها فتاة مسلمة ومحجبة، وكان النقاش مع العائلة حوله ليس سهلًا، وأكدت أن موافقتهم كانت مهمة لأنها تؤمن بأن عدم مباركة العائلة والأم والأب تحديدًا لن يجعل مسيرتك المهنية مثمرة.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر