حكاية أول لقاء جمع ميسى ضد كريستيانو رونالدو فى 2008

ورنالدو وميسي في أول لقاء عام 2008 ورنالدو وميسي في أول لقاء عام 2008
 
سيد حسنى

يعد كريستيانو رونالدو وليونيل ميسى اثنان من أعظم لاعبى كرة القدم فى العصر الحديث، إذ سيطر الثنائى على كرة القدم العالمية منذ ظهورهما لأول مرة وفازا بـ11 جائزة للكرة الذهبية المذهلة بواقع 6 لميسى و5 لرونالدو.

وبينما يواصل ليونيل ميسى مسيرته الرائعة مع برشلونة، فضل كريستيانو رونالدو الإنتقال إلى يوفنتوس فى صيف 2018، ورغم أن الثنائى فى العقد الرابع من العمر، إلا أنه لا يوجد أى دليل على تراجع مستواهما، مما يعزز وضعهما فى قائمة أساطير كرة القدم.

واجه ليونيل ميسى نظيره كريستيانو رونالدو عدة مرات فى المنافسات المحلية والأوروبية على مر السنين، وشهد الدورى الاسبانى بعضًا من أفضل المباريات فى العصر الحديث، وذلك بفضل هذا الثنائى الأسطورى.

كريستيانو رونالدو يواجه ميسى لأول مرة فى 2008

ميسي ورونالدو في أول مواجهة
ميسي ورونالدو في أول مواجهة

 

أول لقاء جمع بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو كان في عام 2008، كان كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم في ذلك الوقت، لكن قدرات ميسي كانت تعني أنه لا يقل عن النجم البرتغالي على الرغم من كونه أصغر بثلاث سنوات.

تعادل برشلونة ضد مانشستر يونايتد في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، سلبيا بدون أهداف، حيث احتل الثنائي العناوين الرئيسية في جميع صحف العالم، بعدما استضاف البلاوجرانا المباراة في لقاء لم يخلو من الدراما.

 

وبينما كانت النتيجة النهائية 0-0 ، تصدّر كريستيانو رونالدو عناوين الأخبار مرة أخرى، بعد أن حصل على ركلة جزاء في الشوط الأول ، تقدم الهداف البرتغالي من أجل تنفيذ ركلة الجزاء بنفسه، ومع ذلك أضاع رونالدو الكرة فوق المرمى.

وتعرض كريستيانو رونالدو للعرقلة مرة أخرى داخل منطقة الجزاء، لكن مانشستر يونايتد لم يحصل  على ركلة جزاء هذه المرة.

وبعد أسبوع من مباراة الذهاب، جاء الدور على مباراة الإياب في أولد ترافورد، انطلقت المباراة والتقى ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على مسرح الأحلام، ولكن لم تظهر أنياب الثنائي هذه المرة.

سجل النجم المخضرم بول سكولز وقتها هدفا مذهلا بعد 14 دقيقة من بداية المباراة، حيث تمكن مانشستر يونايتد من الوصول إلى نهائي دوري الأبطال لخوض مباراة صعبة للغاية ضد منافسه في الدوري الانجليزي تشيلسي.

 

تحطمت آمال ميسي ورفاقه، حيث فاز فريق كريستيانو رونالدو باللقب بركلات الترجيح بعد بضعة أسابيع، وفي الموسم التالي التقى الثنائي مرة أخرى في نهائي دوري أبطال أوروبا 2009.

حصل برشلونة على اللقب هذه المرة، نجح الأرجنتيني في التسجيل خلال تلك المباراة التى حسمها فريقه 2-0 ، حيث رفع لقب دوري ابطال أوروبا للمرة الثانية في مسيرته.

بعدها تفاجأ الجميع أن المباراة كانت الأخيرة لكريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد ، حيث قرر بعدها الانتقال إلى ريال مدريد في صيف 2009، لتبلغ المنافسة ذروتها لمدة 9 أعوام حتى رحيل الدون إلى الدوري الايطالي في 2018.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر