تعرف على أشهر نجوم ذاقوا المُر قبل التألق بملاعب العالم

فان دايك فان دايك
 
إسلام مسعود

كشف الهولندى فيرجيل فان دايك مدافع فريق ليفربول الإنجليزي، عن كواليس حياته الشخصية قبل لعب كرة القدم والوصول إلى مرحلة النجومية الأوروبية بدءاً من جرونجين الهولندى وسيلتك الأسكتلندى وساوثهامبتون وليفربول على الترتيب.

فان دايك
فان دايك

وأكد فان دايك مدافع ليفربول، فى تصريحات صحفية، أنه كان يغسل الأطباق لتغيطة نفقاته ببضعة يورو عندما كان عمره 16 عامًا، حتى أصبح لاعبًا محترفًا توج مؤخرًا بلقب دورى أبطال أوروبا.

وقبل فان دايك هناك نجوم ذاقوا مرارة البدايات قبل الوصول إلى مرحلة النجومية فى كرة القدم..

 

البرازيلى بيليه

بيليه
بيليه

أسطورة كرة القدم بيليه، الذي قاد السليساو لحصد كأس العالم لثلاث مرات، كان يعمل ماسحًا للأحذية وعاملًا بالمقاهي حتى الـ13 من عمره حين تفرغ للعب الكرة، التي فتحت له أبواب المجد والرفاهية.

 

كريستيانو رونالدو

رونالدو
رونالدو

ولد فى مدينة فونشال البرتغالية وهى عاصمة منطقة الحكم الذاتى لجزر الماديرا، كادت أمه أن تقتل موهبة كروية كبيرة بمحاولة إجهاضه بسبب معاناتها من سوء الأحوال المالية التى كانت تمر بها عائلتها فى البداية، خاصة بعدما توفى والده الذى كان يعمل فى "بستان" بسبب كثر شرب الكحولات، واضطرت والدته للعمل كطباخة من أجل إطعام رونالدو وأشقائه.

 

ريفالدو

ريفالدو
ريفالدو

ريفالدو أحد لاعبي الجيل الذهبي، الذى توج بذهبية كأس العالم عام 2002، والذي أقيم بكوريا واليابان، بدأ حياته في بيع الصحف والهدايا التذكارية في شوارع مدينة ريسيفي البرازيلية، قبل أن يبزغ نجمه كلاعبٍ من الطراز العالمي.

 

أليكسيس سانشيز

أليكسيس سانشيز
أليكسيس سانشيز

نجم الكرة التشيلية، والذي قادها للتتويج ببطولة كوبا أميركا للمرة الأولى في تاريخها على حساب التانجو الأرجنتيني، بدأ حياته في "غسل السيارات ومسح زجاجها"، وهي نفس المهنة التي امتهنها البرازيلي روماريو نجم السامبا في عام 1994.

 

روبرتو كارلوس

كارلوس
كارلوس

أحد أفضل نجوم الكرة البرازيلية والظهير الأيسر الأشهر في تاريخ الكرة العالمية، بدأ حياته بائعًا لزجاجات المياه الغازية، كما عمل بمصانع القماش.

 

بيتر شمايكل

شمايكل
شمايكل

شمايكل عملاق الكرة الدنماركية، وأحد أفضل حراس المرمى عبر تاريخها بدأ حياته فى تنظيف الفنادق وغسيل السجاد، قبل أن يتجه إلى البساط الأخضر.

 

ميروسلاف كلوزه

كلوزه
كلوزه

هداف كأس العالم التاريخي وقائد المانشافت بمونديال 2014، اضطر للعمل كبنّاءٍ، لمساعدة أسرته التي هاجرت من بولندا إلى ألمانيا وهو ابن 9 سنوات.

 

التشيكي بافل نيدفيد

نيدفيد
نيدفيد

بافل نيدفيد أحد أعظم لاعبي يوفنتوس الإيطالي، والذي سد الفراغ الكبير، الذي تركه الفرنسي زين الدين زيدان، حينما قرر الرحيل عن تورينو إلى مدريد للانضمام إلى ريال مدريد، عمل في بداية عقده الثاني ضمن أحد مخازن الجيش التشيكي، قبل أن تلاحظه أعين مدرب فريق الجيش التشيكي وتتبنى موهبته.

 

كارلوس باكا

باكا
باكا

قاهر أوروبا، وأحد كبار هدافيها، بدأ حياته بائعًا للأسماك، قبلما يعرف طريق الشهرة والنجومية، وهي نفس المهنة التي عمل بها نجمي الكرة الأفريقية روجيه ميلا، وصامويل إيتو.

 

فرانك ريبيرى

ريبيري
ريبيري

 

نشأ فى بلدة كاليه شمال فرنسا بأحد الأحياء اليهودية ينتمى لعائلة شديدة الفقر، عندما كان عمره عامين تعرض لحادث سيارة مميت مع والدة حيث تم إلقاؤه من الزجاج الأمامى للسيارة ما تسبب فى تشويه وجهه ليجرى جراحة تكلفه 100 غرزة، وبعد أن عمل كعامل بناء مع أبيه وكان يهوى كرة القدم وانضم إلى أحد أندية الهواة، وكانت نقطة انطلاقة إلى جالطة سراي التركى ومارسيليا الفرنسى ثم بايرن ميونخ وأخيراً فيورنتينا الإيطالى.

 

أنخيل دى ماريا

دي ماريا
دي ماريا

ولد فى مدينة مندوزا غرب الأرجنتين كان يساعد والديه فى إحدى ساحات الفحم مع شقيقتيه فينيسا وإيفلين كان لم يكن لديه ما يكفى لتناول الطعام.

 

لويس سواريز

سواريز
سواريز

المهاجم الأوروجوايانى كان ينتمى إلى أسرة فقيرة فى الصغر وعاش مع أمه برفقة إخوته الـ 6 بعدما هجرهم والدهم وتركهم يعانون من مصاعب الحياة ، قرر التكفل بأسرته وعمل فى تنظيف الشوارع من البداية ثم احترف كرة القدم.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر