عادل إمام يكشف كيف خطف يونس شلبى الأضواء منهم فى مدرسة المشاغبين بالسودان

مدرسة المشاغبين مدرسة المشاغبين
 
بهاء نبيل
تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان الكوميدى يونس شلبى، الذى أمتعنا بأدواره المتنوعة فى السينما والدراما والمسرح، واستطاع أن يرسم الابتسامة على وجوه محبيه، حيث أصبحت له قاعدة جماهيرية كبيرة فى مختلف الدول العربية، بعد النجاحات التى حققها فى أعماله، ولو سلطنا الضوء على مسرحية مدرسة المشاغبين، من خلال شخصية "منصور" أو "ابن الناظر"، فنجده وقف أمام نجوم عمالقة فى مجال الكوميديا، وهم: عادل إمام وسعيد صالح وحسن مصطفى، ورغم صعوبة الوقوف أمامهم، إلا أنه استطاع أن يكون حاضرا، وبقوة فى أذهان المشاهدين من خلال العديد من "إفيهاته"، خاصة أنه اشتهر أيضا بأنه "ما بيجمعش".
 
 
 
 
وهو ما كشفه وأكده الزعيم عادل إمام، ففى إحدى لقاءاته التليفزيونية، حيث قال إنه تلقى دعوة من مدرسة الخرطوم بدولة السودان، بعد عرضه لمسرحية "شاهد ما شفش حاجة"، وبعد ذهابه سألوه لماذا لم يتم عرض مسرحية "مدرسة المشاغبين" لديهم؟، وفى اليوم التالى بعد مقابلة وزير الثقافة السودانى، سأله لماذا لم يعرض مدرسة المشاغبين، ليرد عليه قائلا: "أنا روحت أخدها من وزير الثقافة المصرى، قالى لأ لأنها بتبوظ الشباب".
 
واستكمل، أن بعد عودته إلى مصر عرض الأمر على زملائه، وجميعهم وافقوا باستثناء الراحل أحمد زكى، وهو سبب دفعى للاستعانة بالفنان محمود الجندى بديلا عنه، وبالفعل بدأنا نعرض "مدرسة المشاغبين" فى السودان، والمفاجأة أن محدش ضحك علينا نهائى وكل الضحك كان على يونس شلبى اللى "مابيجمعش"، وأصبح بطل الرواية، وأى مشهد هو مش موجود فيه ميبقاش فى أى ضحك.
 
وأضاف، بعد رجوعنا إلى مصر اقترحت على المنتج سمير خفاجة لإعادة عرض "مدرسة المشاغبين" مرة أخرى، وبالفعل وافق، ولكن الناس أصبحت حافظة "الإفيهات" التى نطلقها ومبقوش يضحكوا، فاضطريت أنا وسعيد صالح فى ارتجال إفيهات جديدة لإضحاكهم وخرجنا من هذا المأزق، ولكن يونس شلبى اتزنق فى القصة دى؛ لأنه "يا إما يجمع يا إما يجمعش"، وزعل أوى وبقينا كل يوم نجيبه وهو واخد هدومه من على شريط التروماى فى إسكندرية ونقوله حقك علينا ما تزعلش".
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر