كورونا يعطل ناهد رشدى عن «حكايات بنات» و«الآنسة فرح»

ناهد رشدى ناهد رشدى
 
باسم فؤاد

قالت الفنانة ناهد رشدى إنها سعيدة بردود الأفعال على مسلسل "لن أعيش فى جلباب أبى" رغم مرور 24 عاما على إنتاجه، خاصة مشهد فرح سنية الذى تصدر التريند فى الأيام الأخيرة.

وصرحت رشدى بأنها تعاقدت على المشاركة فى الأجزاء المقبلة من "حكايات بنات" و"الآنسة فرح" لكن التصوير متوقف الآن بسبب انتشار جائحة كورونا، متمنية أن تنتهى تلك الأزمة سريعا وتعود تلك الأعمال لمواقع التصوير.

وبسؤالها عن الخطوات الناجحة للفنان ياسر جلال الذى أدى دور زوجها فى مسلسل لن أعيش فى جلباب أبى، فى مقابل اختفائها، قالت إنها سعيدة بنجاحه للغاية رغم أنها لم تقابله منذ 5 سنوات، أما عن سبب اختفائى لـ10 سنوات، كان بسبب الزواج والأولاد ومسئولية تربيتهم، وكانت تعوض ذلك بالمشاركة فى أعمال مسرحية.

وعن كواليس مشهد فرح سنية، كشفت رشاد فى تصريح خاص لـ"عين" إن هذا المشهد استغرق تصويره يوما كاملا ومن الذكريات التى لا يمكن نسيانها أن مشهد الأكل كان حقيقيا، إذ طلب منا المخرج أحمد توفيق أن نأكل دون أى اعتبار لتصوير المشهد فخرج بهذا الشكل، وكلنا كانت أعيننا على الديك الرومى الذى أحضرته الفنانة حنان ترك، وفوجئنا بالفنانة سهير البارونى تخرج "كيس أسود" لتعبئ فيه الأكل.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر