بعد خسارة كأس إيطاليا.. رقم سلبى تاريخى لـ كرستيانو رونالدو

حسرة رونالدو بعد خسارة كاس إيطاليا حسرة رونالدو بعد خسارة كاس إيطاليا
 
أحمد هريدى

حقق النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس، رقما سلبيا، يحدث للمرة الأولى خلال مسيرته مع الأندية التى لعب لها، بعد خسارته لقب كأس إيطاليا، الأربعاء الماضى، أمام نظيره فريق نابولى، بركلات الترجيح 4 – 2، بعد نهاية الوقت الأصلى للمباراة، بالتعادل السلبى، فى اللقاء الذى جمع الفريقين على ملعب "أولمبيكو"، فى العاصمة الإيطالية روما، بعد عودة منافسات الكرة الإيطالية هذا الأسبوع، بلقائى إياب نصف النهائى، بعد توقف طويل دام 3 أشهر، وبالتحديد منذ منتصف شهر مارس الماضى، بسبب أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد.

وذكرت شبكة "أوبتا"، المتخصصة فى رصد الإحصائيات، أن رونالدو، خسر للمرة الأولى نهائيين كأس بشكل متتال مع الأندية، إذ خسر فى ديسمبر الماضى لقب كأس السوبر الإيطالى، أمام لاتسيو، بنتيجة 3 – 1، فى السعودية، كما فقد لقب الكأس أمام نابولى، بركلات الترجيح 4 – 2.

وكان رونالدو قد انضم لصفوف فريق يوفنتوس فى صيف عام 2018، قادما من فريق ريال مدريد الإسباني، وخاض بقميص فريق السيدة العجوز 77 مباراة فى جميع المسابقات، وسجل 53 هدفا.

كما فشل الحارس الإيطالى المخضرم لفريق اليوفى، جيانلويجى بوفون، صاحب 5 ألقاب فى كأس إيطاليا، فى معادلة الرقم القياسى كأكثر لاعب توج بلقب البطولة بالتساوى مع مدرب المنتخب الإيطالى الحالى روبرتو مانشينى.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر