تجسيد كريستين ستيوارت دور الأميرة ديانا يثير الجدل.. فهل ستصمت العائلة الملكية؟

الأميرة ديانا وكريستين ستيوارت الأميرة ديانا وكريستين ستيوارت
 
شيماء عبد المنعم

أكد موقع Deadline أن نجمة سلسلة أفلام "Twilight" كريستين ستيوارت ستجسد شخصية الأميرة البريطانية الراحلة فى فيلم جديد، وأنه من المقرر بدء تصوير الفيلم 2021، من هنا أثير الجدل حول إمكانية تجسيد كريستين شخصية الأميرة، حيث انتشرت التعليقات على تويتر وقال أحدهم: "ما الخطأ الذى يُمكن أن يحدث؟"، وانتقد آخر: "ألم يكن بإمكانكم العثور على مُمثلة إنجليزية؟".

واستمرت التعليقات السلبية تُلاحق هذا الإعلان، فكتب أحدهم: "توجد العديد من الممثلات الإنجليزيات اللاتى سيكنّ أفضل لهذا الدور، لقد كانت الأميرة ديانا راقية، أمّا كريستين فلا، لا بل إنهما لا تُشبهان بعضهما"، وخرج مُخرج الفيلم بابلو لارين عن صمته، ودافع عن قراره باختيار الممثلة الأمريكية لهذا الدور، فقال لموقع Deadline: "كريستين هى واحدة من أعظم الممثلات اليوم".

وأضاف: "يمكن أن تكون كريستين أشياء كثيرة، ويمكن أن تكون غامضة للغاية وهشة للغاية وقوية جدًّا أيضًا فى نهاية المطاف، وهو ما نحتاجه".

وتابع: "إن تركيبة هذه العناصر جعلنى أفكر بها. من الجميل جدا رؤية الطريقة التى استجابت بها للنصوص وكيف تتعامل مع الشخصية. أعتقد أنها ستقوم بشيء مذهل ومثير للاهتمام فى نفس الوقت".

لكن الجدل لم ينته على تويتر، فهناك أخبار تزعم أن هناك قضية أخرى يمكن أن تثار، حيث يروى الفيلم قصة انفصال الأميرة عن الأمير تشارليز، وهو ولى العهد الملكى وعلى قيد الحياة، فهل سيوافق هو والعائلة والملكة إليزابيث، إما سيكون هناك خلاف، خاصة أن العائلة متهمة حتى هذه اللحظة أنها سبب فى انقلاب سيارة ديانا والتى أدت إلى وفاتها.

 ويتناول الفيلم فترة من حياة الأميرة ديانا، عندما قررت الطلاق من ولى العهد البريطانى الأمير تشارلز، مما جعل من المستحيل بالنسبة لها أن تصبح ملكة بريطانيا فى يوم من الأيام، وهى الفترة التى التف العالم كله حول الجدل المثار عن الأميرة الجميلة.

وقال مخرج العمل لاراين، فى تصريحات للموقع، إنه عندما تقرر شخصية ألا تكون ملكة، وتقول إنها من الأفضل أن تكون نفسها، فهذا قرار كبير جدا، هذا مثل قصة خرافية، ولكنها واقعة وحدثت بالفعل".

وسيحمل الفيلم اسم "Spencer"، وهو اسم عائلة للأميرة ديانا، وجار اختيار النجم الذى سيقوم بدور الأمير تشارلز والذى يعتبر اختيار صعب حيث إن الأمير ما زال على قيد الحياة.

يذكر أن الأميرة ديانا فارقت الأمير تشارلز فى عام 1992، وتطلقت منه بعد 4 سنوات من ذلك فى خطوة غير مسبوقة للعائلة المالكة البريطانية. وتوفيت ديانا عام 1997 فى باريس فى حادث مرورى، وكان عمرها 36 سنة.

 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر