في ذكري رحيله .. الدولة قدرته قبل رحيله بجائزة أفضل ممثل أمام نهلة سلامة

يوسف داوود يوسف داوود
 
كتب : جمال عبد الناصر
دائما تكون النهايات الحزينة من نصيب نجوم الكوميديا والكثير من فنانيها رحلوا أما بأمراض آلامتهم أو بأحزان أبكتهم في نهاية المشوار والفنان يوسف داوود صاحب اشهر ضحكة في الفن المصري كان أحد هؤلاء النجوم فرغم رسمه البسمة علي وجوهنا في أكثر من عمل إلا أن مرضه الأخير قبل وفاته " الفشل الكلوي " قد آلامه كثيرا وأتذكر انني شاهدته في آخر مسرحية قدمها علي مسرح الشباب للمخرج أسامة رؤوف بعنوان " الحياة حلوة " عن مسرحية لعبة الموت لتوفيق الحكيم  وشاركته بطولتها الفنانة نهلة سلامة وحصل خلالها علي جائزة افضل ممثل من المهرجان القومي للمسرح وكان بعد نهاية العمل المسرحي وبعد اضحاك الجمهور يبكي متألما من مرضه حتي رحل عام 2012 في يوم 24 يونيو في مثل هذا اليوم بعد صراع مع المرض الذي الم به عام 2004 . 
 
يوسف داوود عندما تراه لا تمتلك غير ان تضحك وقدم شخصيات عديدة سواء في السينما أو في الدراما التليفزيونية نتذكر منها دور مدير البنك في فيلم " بطل من ورق " ودور سيادة اللواء في " النمر والأنثى " وهو بالمناسبة صاحب النصيب الأكبر في الأعمال مع الزعيم عادل امام منها "بوبوس " و"مرجان أحمد مرجان"  و" الواد سيد الشغال " و"الإرهاب والكباب " بخلاف دوره العبقرى "لبيب شطا" في المسلسل الشهير " أنا وأنت وبابا في المشمش " وهو بالمناسبة قدم أدوارا أيضا بعيدة عن الكوميديا كأن يظهر شريرا . 
 
ولد الفنان الراحل يوسف داوود الشهير بالغطريف في السيرة الهلالية في 10 مارس عام 1933 في محافظة الإسكندرية واسمه بالكامل يوسف جرجس صليب وتخرج في كلية الهندسة قسم الكهرباء عام 1960، وعمل مهندسًا في البداية ولكن بعد ذلك تفرغ للفن.
 
قدم يوسف داود العديد من الأفلام الناجحة والتى لها رصيدا كبيرا لدى الجمهور منها أفلام "كراكون في الشارع" و" سيداتي آنساتي" و" عسل أسود" و" عمارة يعقوبيان" و"حسن ومرقص" وكان له دور كوميدى في فيلم "أمير الظلام" مع الفنان عادل إمام، حيث ظهر في دور مدير دار المكفوفين، الذى لا يهتم بأحوالهم ودائم الخلاف مع الجنرال عادل إمام بطل حرب أكتوبر، ويحاول الاثنان الانتقام من بعضهما.
لم تقتصر علاقة داود بالزعيم على المشاركة في الأعمال الفنية فقط بل روت "دينا" ابنته في لقاء تليفزيونى ان علاقة والدها والفنان الكبير عادل إمام كانت قوية للغاية، وكانا يجتمعان معًا بالإسكندرية من أجل لعب "الطاولة" في الصباح والذهاب للمسرح بالمساء.
 
يوسف داوود (1)
 

يوسف داوود (2)
 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر