3 تحديات تنتظر الأهلى بعد قرب عودة مباريات الدورى وأفريقيا

الأهلى الأهلى
 
حسام الحاج

يواجه السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى 3 تحديات بعدما حدد اتحاد الكرة المصرى يوم 7 أغسطس المقبل، كموعد رسمى لاستئناف مسابقة الدورى المصرى لموسم 2019-20 وسيكون هناك ضغط كبير على لاعبى النادى الأهلي، سواء فى مباريات الدورى أو أفريقيا، الأمر الذى يتطلب بذل مجهود كبير من جانب الخواجة السويسرى فى المرحلة المقبلة، ونسلط الضوء فى السطور التالية على هذه التحديات.

 

مواصلة سلسلة اللاهزيمة

الأهلى كان يسير بخطى ثابتة قبل توقف مسابقة الدورى المصرى بسبب فيروس كورونا المستجد حيت لم يتعرض النادى الأحمر لأى خسارة بعدما خاض 17 فاز فى 16 وتعادل فى لقاء وحيد أمام سموحة احتل به صدارة ترتيب الدورى المصرى برصيد 49 نقطة لذلك يبقى التحدى الأكبر أمام فايلر هو مواصلة الانتصارات وسلسلة اللاهزيمة التى بدأها مع القلعة الحمراء.

 

استعادة اللياقة البدنية

التحدى الثانى أمام فايلر يتمثل فى التنسيق بشأن استعادة اللاعبين للياقتهم البدنية فى المرحلة المقبلة، فى ظل توقف مسابقة الدورى المصرى الممتاز منذ فترة ليست بالقليلة لا سيما أن بعض اللاعبين زادت أوزانهم بصورة ملحوظة بسبب الجلوس فى المنزل.

 

الاستعداد لدورى أبطال أفريقيا

من المؤكد أن قرار عودة التدريبات استعدادا لاستئناف مسابقة الدوري المصري سوف يستغلها السويسرى رينيه فايلر في الاستعدادا لبطولة دوري أبطال أفريقيا من أجل اقتناص اللقب الغائب عن خزائن القلعة الحمراء منذ سنوات طويلة حيث وصل الأحمر في هذه النسخة إلى نصف النهائي وضرب موعدا مع الوداد المغربى.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر