الراحل محمود جمعة.. يحقق النجومية بعد الستين من عمره

محمود جمعة محمود جمعة
 
شيماء منصور

حالة من الحزن تخيم على الوسط الفنى بشكل عام والوسط المسرحى بشكل خاص بعد وفاة الشاعر والفنان القدير محمود جمعة بعد صراع مع المرض، فالفنان محمود جمعه تمتع خلال مشواره الفنى بكتابته الراقية للشعر وعرف بصوته الرصين وأداءه العظيم وخبرته الكبيرة التى أبهرت الجميع، ويعد دور "الشيخ صالح" الذى قدمه فى مسلسل "كلبش" للمخرج بيتر ميمى من أعظم أدواره فقد قدمه بإتقان شديد جعله يبهر الجميع، وقد وصفه مخرج العمل قائلا "فنان قدير أخذ حقه متأخرا".

فمحمود جمعة هو موظف بالإدارة العامة للمسرح، عرف كشاعر كبير قدم العديد من كلماته لنجوم الطرب أمثال على الحجار ومحمد الحلو، كما يعتبر رائد من رواد المسرح الغنائى فى عصره، حيث قدم العديد من الأغانى للمسرح المصرى سواء مسرح الدولة أو مسرح الثقافة الجماهرية الذى ينتمى إليه، ومن أشهر مسرحياته عنبر رقم 6 للمخرج سمير العصفورى والتى قدمت على مسرح الطليعة، ومسرحية شفيقة ومتوفى للمخرج دكتور أشرف زكى والتى قدمها على مسرح الغد من بطولة حنان ترك.

دخل التمثيل فى سن الخمسين، وسطع نجمه فى سن الستين، ومن أهم الأعمال التى قدمها مسلسل "لمس أكتاف، مسلسل زلزال، ومسلسل قابيل، ومسلسل بحر، فيلم الفيل الأزرق "٢، وتعد آخر الأعمال التى قدمها مسلسل "قوت القلوب" الذى عرض قبل السباق الرمضانى من بطولة ماجدة زكى، محمد أنور، إسلام جمال، سهر الصايغ، كارولين عزمى، ديانا هشام، ومن إخراج مجدى أبو عميرة وتأليف محمد الحناوى.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر