الاستعانة بـ«روبوت» للبحث عن جثة نايا ريفيرا.. إيه الحكاية

نايا ريفيرا نايا ريفيرا
 
رانيا علوى

مازالت عمليات البحث مستمرة عن جثة النجمة العالمية نايا ريفيرا التى اختفت الأسبوع الماضى وأشارت عدد من التقارير أنها غرقت، حيث تستخدم السلطات الآن روبوت ميكانيكى يعمل تحت الماء لتحديد مكان جسدها المفقود، وذلك حسب موقع "TMZ".

فقد استخدمت الشرطة أجهزة مركبة تعمل عن بعد، وذلك بعد اكتشاف شكل مظلم فى الماء، اعتقدوا أنه قد يكون جسد نايا رفيرا، وبعد فترة من المحاولات تم اكتشف أن هذا الشكل المظلم هو فى الحقيقة كان فرع شجرة، وقد أشار موقع TMZ أن الأمور تزداد صعوبة يوما بعد يوم، وفى الحقيقة أن ما جعل الأمور أكثر صعوبة أنهم لا يعرفون أين كانت نايا عندما اختفت.

يذكر أن بعد سلسلة من التحريات التى أجرتها الشرطة بعد واقعة اختفاء النجمة نايا ريفيرا وانتشار تقارير تعرضها للغرق، كشفت التحريات أن سيارة نايا الـ" G-Wagon " كانت تتواجد فى موقف السيارات الموجود بالقرب من شركة تأجير القوارب، وكانت حقيبة النجمة الشهيرة موجودة فى داخل السيارة، وذلك حسب موقع " TMZ ".

وكان اسم النجمة العالمية نايا ريفيرا حديث الكثير من المواقع الفنية الشهيرة، بعد أن كشفت التقارير أن نايا ذات الـ33 عاما قد تكون تعرضت للغرق فى بحيرة بيرو بكاليفورنيا، وذلك بعد استئجارها قاربا صغيرا لقضاء وقت ممتع مع ابنها البالغ من العمر 4 سنوات، فقد عثر عليه وهو نائما مرتديا ستره النجاة فى القارب بمفرده ولم تكن معه نايا نجمة مسلسل "Glee" وتركت سترة النجاة الأخرى فى القارب ما جعل الكثيرين يتوقعون ان نايا قد غرقت بالفعل خلال رحلتها البحرية.

ولم يعلم الكثيرون أن نايا ريفيرا كانت دائما تتباهى بحبها لابنها، وكانت آخر صورة نشرتها عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى الشهير "إنستجرام" التى تضم أكثر من 2 مليون شخص، كانت وهى تقبل ابنها وعلقت على الصورة فكتبت: "نحن الاثنين فقط" وذلك يوم الثلاثاء الماضى أى قبل يوم واحد فقد من حادث اختفائها، وجاء نشرها لهذه الصورة مع طفلها فقط ليثير التكهنات أن حياتها ستنتهى بجانب طفلها بعد ساعات من الكشف عن هذه الصورة.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر