البحث مستمر عن جثمان نايا ريفيرا والتركيز على «الكبائن والشاطئ»

نايا ريفيرا نايا ريفيرا
 
رانيا علوى

كشف فريق البحث عن جثة النجمة العالمية نايا ريفيرا أنه بالفعل استمر البحث عن نايا أمس الأحد (12 يوليو) وكشف المسؤولون اليوم أن البحث مستمر عنها على أساس يومى، ولكن ليس بنفس القوة التى كانت عليها فى الأيام القليلة الماضية، ويقال إن المسح البحيرة بالسونار قد اكتمل بحلول نهاية أمس الأحد، ومن المقرر أن تقوم السلطات بالبحث فى الكبائن التى تصطف على بحيرة بيرو.

وجاءت فكرة تفتيش الكبائن ليس لأنهم يعتقدون أن نايا ريفيرا موجودة هناك، ولكن لأن هناك الكثير من نشاط على وسائل الإعلام الاجتماعية والتى تشير لضرورة توجيه الأنظار للكبائن، وأشار أحد المسئولين فى تقرير تم نشره فى موقع tmz أن الكثير من مستخدمى "تويتر" يتوسلون لرجال الشرطة للبحث فى الكبائن فى هذه المنطقة، فعلى الأرجح، لأنهم يعتقدون أن نايا ربما تكون قد وصلت إلى واحدة منهم.

وأشار أحد المسئولين أنهم لا يعتقدون أن نايا فى إحدى الكبائن، وأنهم واثقون من أنها لا تزال فى الماء، ولكن مع ذلك، سيتجول فريق البحث فى المنطقة التى تقع فيها الكبائن، وسوف يطرق النواب الأبواب ويسألون عما إذا كانوا يعرفون أى شيء عن مكان نايا.

وكان جورج ريفيرا والد النجمة العالمية نايا ريفيرا قد وصل مؤخرا إلى بحيرة بيرو مع بقية أفراد الأسرة، وذلك حسب موقع " TMZ "، ومن الواضح أنه كان يتواجد هناك من أجل البحث عن جثة ابنته بأى طريقة ممكنة، والتى اختفت عدة أيام.

من جهة أخرى قامت والدة نايا ريفيرا وشقيقها بزيارة المكان الذى اختفت نايا ريفيرا وذلك للمساعدة فى العثور عليها، حيث ظهرا بإحدى الصور وهم ينظرون إلى بحيرة بيرو بشكل مؤثر للغاية، وقد صعدوا على أحد مراكب البحث وهم يرتدون سترات النجاة على أمل فى إيجاد ريفيرا.

وبعد سلسلة من التحريات التى أجرتها الشرطة بعد واقعة اختفاء النجمة نايا ريفيرا وانتشار تقارير تعرضها للغرق، كشفت التحريات أن سيارة نايا الـ"G-Wagon" كانت تتواجد فى موقف السيارات الموجود بالقرب من شركة تأجير القوارب، وكانت حقيبة النجمة الشهيرة موجودة فى داخل السيارة، وذلك حسب موقع "TMZ ".

وكان اسم النجمة العالمية نايا ريفيرا حديث الكثير من المواقع الفنية الشهيرة، بعد أن كشفت التقارير أن نايا ذات الـ33 عاما قد تكون تعرضت للغرق فى بحيرة بيرو بكاليفورنيا، وذلك بعد استئجارها قارب صغير لقضاء وقت ممتع مع ابنها البالغ من العمر 4 سنوات، فقد عثر عليه وهو نائم مرتديا سترة النجاة فى القارب بمفرده ولم تكن معه نايا نجمة مسلسل " Glee " وتركت سترة النجاة الأخرى فى القارب ما جعل الكثيرين يتوقعون ان نايا قد غرقت بالفعل خلال رحلتها البحرية.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر