محمد سلطان يتحدث عن سر الصداقة القوية بين الشقيقين فريد الأطرش وأسمهان

اسمهان اسمهان
 
محمود جلال

قال الموسيقار الكبير محمد سلطان فى ذكرى رحيل أسمهان، إنها استمرت بالعيش بيننا بصوتها العذب وإحساسها الرقيق، ورغم جمال صوتها الفتان، إلا أنه لم يكن رصيدها الغنائى كبيرا، لصغر سنها، وقصر عمرها الفنى.

وأضاف سلطان لـ"عين"، أن فريد الأطرش دائما كان يتحدث عن أسمهان وحبه لها كما حرص دائما فريد على زيارة قبر شقيقته أسمهان حتى فى آخر أيام حياته كما تعاونا فى عدد من من الأغنيات منها "يا حبيبى تعالى الحقني"، "ياللى هواك"، "الشمس غابت أنوارها".. وغيرها.

يذكر أن أسمهان تنتمى إلى آل الأطرش إحدى العائلات العريقة فى جبل الدروز جنوب سوريا والتى كان لها دور هام فى التصدى للاستعمار الفرنسى لسوريا، اسمها الحقيقى آمال فهد فرحان إسماعيل الأطرش، بعد وفاة والدها عام 1925 اضطرت للسفر مع والدتها وشقيقيها فؤاد وفريد الأطرش من سوريا إلى القاهرة هربا من الفرنسيين.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر