عبد الرحمن أبو زهرة: المجتمع الفنى لا يعترف بى.. وأتحدى الجميع فى الكوميديا

عبد الرحمن أبو زهرة عبد الرحمن أبو زهرة
 
عماد صفوت

قال الفنان القدير عبد الرحمن لـ"عين"، إن المجتمع الفنى بمخرجيه ومؤلفيه، لا يعترفون بى وبتاريخى الذى قدمته للفن لمدة 60 عاما، مشيرا إلى أنه يطالب المنتجين أن يلتفتوا للوجه الجديد "عبد الرحمن أبو زهرة"، ويسمحون له بالفرصة بأن يعمل ممثلا، ويكون ممثلا صاعدا على حد قوله.

وأضاف أبو زهرة: "أطالب القائمين على الدراما والسينما، بأن يسندوا إلى بطولة عمل كوميدى، وينتظرون النتيجة، والحكم لهم فى آخر العمل، وأنا أتحدى الجميع فى الكوميديا، خاصة أننى أمتلك تاريخا كبيرا فى التصنيف الكوميدى"، لافتا إلى أنه يشعر بحالة غضب شديد واستياء من تهميشه فنيًّا، رغم أنه أفنى حياته فى عالم الفن.

وأوضح أبو زهرة، أن فكرة تهميشه فى العمل أصابته بحالة اكتئاب شديدة، مما جعله حبيس غرفته لمدة شهور، وهو أمر صعب للغاية على الفنان، خاصة بعدما كرّس حياته للفن والإبداع، وأنه يرجو من الله أن يسمع صوته كل القائمين على صناعة الفن .

يذكر أن الفنان الكبير عبد الرحمن أبو زهرة ولد بمحافظة دمياط عام 1934، وحصل على بكالوريوس المعهد العالى للفنون المسرحية عام 1958، وعمل موظفًا فى وزارة الحربية، ثم عُين ممثلًا فى المسرح القومى عام 1959.

أول عمل مسرحى له كان مسرحية (عودة الشباب) لتوفيق الحكيم، وله عدة أعمال أخرى فى المسرح، منها: (أقوى من الزمن، قريب وغريب).

لمع تلفزيونيًّا بشدة، ومن أبرز المسلسلات التى شارك فيها (الملك فاروق، من أطلق الرصاص على هند علام، العميل 1001، سمارة، جحا المصرى، ولن أعيش فى جلباب أبى، وغيرها من المسلسلات المميزة.

على صعيد السينما شارك فى عشرات الأفلام منها (الجزيرة، حب البنات، بئر الحرمان، الحاسة السابعة)، كما قام بالأداء الصوتى لبعض أفلام الرسوم المتحركة كفيلم (علاء الدين) بجزأيه عامى 1992 و1994، ودور الأسد (سكار) فى فيلم (الأسد الملك) من إنتاج ديزنى عام 1994 النسخة العربية، وغيرها من الأعمال المهمة .

 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر