إيه سر ارتداء نساء العائلة الملكية «القبعات»؟.. اعرف الحكاية

القبعات الملكية القبعات الملكية
 
سمر سلامة

تعد القبعات التى ترتديها نساء العائلة المالكة أكثر ما يميزهن عن العامة، فغالبا ما تجد الملكات والأميرات متمسكات بغطاء الشعر الذي تتنوع أشكاله وتصميماته التى تتطور دائما لتكون أكثر عصرية، وذلك وفقًا لما جاء بتقرير نشر على موقع "thelist".

ومن المعروف أنه منذ الخمسينيات من القرن الماضي، كان من المعتاد أن ترتدي عضوات العائلة المالكة القبعات دائمًا في المناسبات الخاصة، ومن جانبها قالت ديانا ماثر، وهي معلمة كبيرة في استشارات آداب السلوك في The English Manner، في حوار لها مع بي بي سي: "حتى الخمسينيات من القرن الماضي، كان من النادر جدًا رؤية السيدات بدون قبعة، حيث يلزمهن البروتوكول الملكي على عدم إظهار شعرهن في الأماكن العامة، على عكس الآن فقد أصبحت القبعات محفوظة للمناسبات الرسمية، وعادة ما تستخدم على الجزء العلوي من الرأس".

فعلى مدار التاريخ البريطاني، كانت القبعات والشالات جزءًا من آداب الطبقة العليا، وتشير القبعات أيضًا إلى المكانة الاجتماعية، حيث يصعب تقليد أغطية الرأس عالية الجودة، ولطالما كان هذا النوع من أغطية الرأس جزءًا من المجتمع البريطاني لدي الطبقة العليا والعائلة المالكة.

وقالت هيلاري ألكسندر، مديرة الموضة في الديلي تلغراف، لشبكة ABC News: "يجب أن تكون هناك قبعة، إنها جزء من النسيج الاجتماعي".

وتابعت: "بالنسبة لمعظم الناس، القبعة جادة للغاية ومبهجة في نفس الوقت. إنها تكمل الزي، حيث تعد هي اللمسة النهائية"، مؤكدة أن قواعد ارتداء القبعات تثير إعجاب بقية العالم.

وتوضح ألكسندر أن هناك قواعد تحكم ارتداء القبعات منها أن ترتفع حافتها قليلا حتى لا تحجب الوجه الملكي.

 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر