هانى شنوده : أنا شخص محظوظ وهدفى فى الحياة إسعاد الشعب المصرى

 
كتبت شيماء منصور

قال الموسيقار الكبير هانى شنوده ، لدى الآن ٧٨ عاما مروا على مثل السهم المارق ، فجأة عندما نظرت فى المرآة قلت لنفسى كيف مر كل هذا العمر، فقد مر العمر وأستهلك وأنا جالس على البيانو، ولكن فى النهاية أنا أرى أن الله عز وجل خلقنى كى أسعد الشعب المصرى فهذا هو هدفى فى الحياة .

هانى شنودة2
 

وكشف الموسيقار هانى شنوده أثناء إستضافته ببرنامج مساء دى إم سى مع الإعلامى رامى رضوان على قناة دى إم سى، أنه كان يخاف من السوشيال ميديا ولم يدخل عالم السوشيال ميديا سوى من شهر ونصف من خلال موقع تويتر ، وعن الموقف الذى تعرض له مع الشاب دكتور محمد الذى أستنكره خلال أحد المنشورات الذى نشرها قائلا " هو أنا لوحدى اللى معرفش مين ده " قال هذا ذنبى أنا ، فأنا من بعدت عن الشباب ولم أتواصل معهم على السوشيال ميديا فهذا كان خطأ ، وقد قدمت دعوة لهذا الشاب وجاء لمنزلى وشربنا الشاى سويا، وهو شخص جميل ولكنه قليل الكلام وأكتشفت خلال اللقاء أنه يتعرف على الأغانى والبرامج التى قدمتها من قبل ولكنه لم يعرف صاحب هذه الألحان كأسما .

وعن إستلام رامى يوسف جائزته بجولدن جلوب على ألحان الكاميرا فى الملعب للفنان هانى شنوده ، قال تفاجأت بمكالمة من شقيقتى لتخبرنى بهذا الأمر وبالطبع سعدت جدا وهو شرف كبير لى ، وقد حدثنى رامى يوسف وبعده حدثنى سلفستر ستالون وقال لى أن تلك المزيكا هى مزيكا عجيبة ولكنها حركته وشعر بأنه يريد الرقص عليها .

وأوضح الفنان هانى شنوده خلال اللقاء، أنه يرى نفسه إنسانا محظوظا، قائلا أتذكر أننى فى إحدى المرات كنت بلبنان وأردت شراء إحدى أجهزة الموسيقى وكنت حينها لدى شنب كبير جدا تستطيع أن تراه بظهرى، وذهبت لأسأل عن المكان الذى يبيع ذلك الجهاز وعندما دخلت تفاجأت بأن البعض حملنى فوق أكتافه وصعد لى على المسرح وأكتشفت أنى فزت بجائزة أفضل شنب، أتذكر كذلك أن شهادات الإستثمار كانت دائما ب ٥٠٠٠جنيهات وعندما تحولت لأول مرة ل ١٠٠٠٠ كانت من نصيبي أول شهادة ، لذلك أنا أعتبر شخص محظوظ .

 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر