حسن الرداد وأمينة خليل.فى أحد السينمات بسبب "توأم روحى".. صور

 
عادل عبدالله تصوير : السعودى محمود
قام النجم حسن الرداد منذ قليل هو والفنانة امينة خليل والمنتح احمد السبكى بعملية ترويج لفيلمهم الحديد "تؤأم روحى "داخل إحدى سينمات مدينة نصر، وقاموا بالتقاط صور تذكارية مع الجمهور بعد انتهاء مشاهدة الفيلم .
 
حسن الرداد
 

حسن الرداد2
 

حسن الرداد3
 
يعرض حاليا للفنان حسن الرداد بالسينمات فيلم "توأم روحى"، ويشاركه البطولة مجموعة كبيرة من الفنانين منهم أمينة خليل وبيومى فؤاد وآخرون، تأليف أمانى التونسى، وإنتاج أحمد السبكى، وإخراج عثمان أبو لبن، "اليوم السابع" التقى بالرداد، ليناقشه فى تفاصيل الفيلم وخطته الفنية الجديدة، وتعليقه على شائعات انفصاله عن زوجته إيمى سمير غانم، التى انتشرت على مدار الفترة الماضية.
 
 البداية قال الفنان حسن الرداد لـ"عين"، بسؤاله عن من توأم روحه، قال: "مراتى"، مؤكدا أنه لا يهتم بما يُنشر بالسويشيال ميديا عن انفصاله، وأكد على أنه تعود على الشائعات، وخاصة هذه الأيام التى زادت فيها الميديا، أما عن طرح الفليم بدور السينما فى هذا التوقيت، قال إنها مغامرة كبرى من المنتج  أحمد السبكى، ولأى منتج آخر يفكر فى طرح أى فيلم فى ذلك التوقيت الذى يتملك الناس فيه هوس كورونا، وإلغاء أهم حفلة فى السينما تشهد إقبال من الجمهور وهى حفلة نصف الليل، بالإضافة إلى طاقة السينما فى الوقت الحالى وهى الربع فقط، لكن السبكى بصراحة طول عمره مغامر وشايل هم صناعة السينما على أكتافه.
 
وتابع الرداد فى حديثه لـ"عين": كل ما أفكر فيه حاليا هو استمرار حركة السينما بعيدا عن التفكير التجارى، وهذا واجبنا كفنانين لابد أن نتكاتف ولا ننظر إلى الإيرادات فقط، ولكن نطور مانقدمه، وأنا مش خايف من الإيرادات لأن رد فعل الجمهور هايل جدا، وخاصة إن الفيلم عجب الجمهور والنقاد فى آن واحد، وأسعدنى أيضا إن الإيرادات بعد 4 أيام من بداية العرض وصلت إلى 3 مليون وأنا شايفه شىء جيد فى مثل هذا التوقيت.
 
وعن تعاونه لأول مرة مع الفنانتين عائشة بن أحمد وأمينة خليل، قال الرداد : "عائشة بن أحمد دى سكر، وكانت إكتشاف بالنسبة لى، وهى تونسية  بخفة دم مصرية ولديها روح مرحة وممثلة قوية، وحدثت بنا كيمياء من أول يوم تصوير، أما أمينة خليل قال : إنها ممثلة موهوبة، وأعمالها بتدل على أنها ممثلة متميزة وأنا استمتعت بالعمل معها، أما عن تعاونه مع  المخرج عثمان أبو لبن، قال : "أنا أول ما جيت مصر عام 2006 من دمياط ألتحقت بالعمل بفيلم "خيانة مشروعة"، كوجه جديد، وبعدها تقابلنا ووقعت معه بطولة فيلم ولم يظهر للنور حتى الآن، إلى أن جاء النصيب، وتعاوننا معا بعد 13 سنة فى "توأم روحى"، واستمتعت بالعمل معه لأنه مخرج متميز ومجتهد وإن شا الله يجمعنا أعمال أخرى.
 
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر