المنتصر بالله يلحق بـ3 فنانات كن دائمات السؤال عنه ورحل معهن بنفس العام

المنتصر بالله المنتصر بالله
 
بهاء نبيل
رحل عن عالمنا ظهر أمس السبت، الفنان الكوميدى الكبير المنتصر بالله بعد معاناة مع المرض، الذى أمتعنا لسنوات كثيرة بأدواره المختلفة من خلال السينما والدراما والمسرح أيضا، واستطاع أن يترك بصمة فى تاريخ الفن المصرى وأثر كبير في وجدان كل المصريين، فكان محبوبا بأدائه البسيط والمميز الذى كان يظهر من خلاله للمشاهدين، كما أنه استطاع أن يصنع الابتسامة على وجوه محبيه فى الوطن العربى.
 
وبسبب مشاغل الحياة على كل الناس فقد عانى الفنان المنتصر بالله من تجاهل الوسط الفنى، وعدم تواصل الكثير من الفنانين معه والاطمئنان عليه بشكل مستمر دون قصد منهم، فدوامة الحياة تخطف الإنسان إلى طريق طويل، ولكن لم يكن الوسط الفنى بهذا الجحود، فكانت هناك 3 فنانات كن دائمات السؤال عنه وعلى صحته هاتفيا، ولكنهن سبقنه فى الرحيل فى نفس هذا العام، ويبدو أن المنتصر بالله قرر أن يلحق بهن إلى العالم الآخر.
 
 
وهو ما كشفته وأكدته زوجته عزيزة كساب، فقد كانت الفنانات نادية لطفى ورجاء الجداوى وشويكار دائمات السؤال عنه هاتفيا، ويبدو أن القدر قرر أن يجمعه بهم بعد أن رحلن فى نفس العام، حيث كانت الفنانة نادية لطفى دائمة السؤال عنه حتى إنها فى ذات مرة بعد خضوعها لعملية وبعد خروجها اتصلت به، واطمأنت عليه بنفسها، ورحلت فى شهر فبراير الماضى بعد صراع مع المرض.
 
كما أن الفنانة رجاء الجداوى كانت دائمة السؤال عليه بشكل متواصل ومستمر، ورحلت عن عالمنا في شهر يوليو الماضى، بعد معاناة كبيرة مع فيروس كورونا، وكشفت زوجة المنتصر بالله أيضا أن الفنانة الراحلة شويكار، التى رحلت بعد انفجار مرارتها بأحد المستشفيات فى شهر أغسطس الماضى، كانت دائمة السؤال عنه، على الرغم من أنها كانت تحتاج لمن يسأل عنها على حسب قولها.
 
المنتصر بالله فنان متمرس حاصل على ماجستير فنون مسرحية بعد تخرجه فى معهد الفنون بـ8 سنوات وتحديدًا فى عام 1977، وكان ظهوره الأول مع فرقه ثلاثى أضواء المسرح ببداية السبعينات بعد تخرجه مباشرة، ليضع قدمه بثبات فى الوسط الفنى ويتألق فى تجسيد الشخصيات التى يقدمها، وخصوصًا إن كانت فكاهية، وعلى الرغم من أنه لم يحصل على البطولة المطلقة، إلا أنه كان فى معظم أعماله محورا للأحداث، والشخصية المؤثرة.
 
الراحل تزوج الفنانة عزيزة كساب التى اعتزلت الفن للتفرغ لرعاية بناتها الثلاث، وله أعمال كثيرة ومتنوعة بالمسرح والسينما والدراما التليفزيونية، ومن أهم أفلامه: تجيبها كده تجيلها كده هى كده، أسوار المدابغ، التحدى، الحدق يفهم، الزمن الصعب، الشيطانة التى أحبتنى، الطيب أفندى، الفضيحة، المعلمة سماح، المغنواتى، المواطن مصرى، حارة الجوهرى، يا تحب يا تقب، حنحب ونقب، شفاه غليظة، ضد الحكومة، فقراء ولكن سعداء، محامى تحت التمرين، ممنوع للطلبة، نأسف لهذا الخطأ، ناس هايصة وناس لايصة، يا ما أنت كريم يا رب.
 
وفى المسرح قدم: استجواب، حضرات السادة العيال، عائلة سعيدة جدا، شارع محمد على، علشان خاطر عيونك، مطلوب على وجه السرعة، العالمة باشا، وفى التليفزيون قدم: بدارة، أنا وأنت وبابا فى المشمش، حكايات بناتى، اجرى اجرى، راجل وست ستات، حقا إنها عائلة سعيدة جدا، شارع المواردى، لن أمشى طريق الأمس، الصحيح ما يطيح، أبناء ولكن، أيام المنيرة، أرابيسك، الشراغيش، آن الأوان، ماكو فكة، عيون، الدنيا لما تلف.
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر