علاء ولى الدين يتسبب فى خناقة كوميدية بين أشرف عبد الباقى وسائق أجرة

علاء ولى الدين وأشرف عبد الباقى علاء ولى الدين وأشرف عبد الباقى
 
بهاء نبيل
تحل ذكرى ميلاد الفنان الكوميدى علاء ولى الدين، اليوم الإثنين الموافق 28 سبتمبر، والذى يعد أهم نجوم جيله، واستطاع أن يدخل السعادة فى قلوب جمهوره الذى يحبه من خلال أدواره المميزة التى قدمها، ورغم قلة أفلامه إلا أن أداءه التمثيلى البسيط والسهل الممتنع وخفة دمه كانوا السبب فى شهرته بجانب اهتمامه بتقديم قصص لها هدف ومحتوى، وعلى الرغم من أن الدنيا تلاهى إلا أن الفنان علاء ولى الدين له محبة خاصة فى قلوب زملائه فى الوسط الفنى ففى ذكرى ميلاده أو وفاته تنهال الأدعية من أجله.
 
 
ويمكن أن نقول إن أقرب أصدقاء الفنان علاء ولى الدين داخل الوسط الفنى وخارجه الفنان أشرف عبد الباقى، الذى وصف بأن خبر رحيله تسبب له فى صدمة كبيرة فى حياته لم يستوعبها تماما، خاصة أنهما كانا صديقين مقربين جدا، ويتواجدان فى كل مكان، ووصف العام الذى رحل فيه بالأصعب فى حياته.
 
كما كشف النجم أشرف عبد الباقى موقفا كوميديا جمعه بالفنان الراحل علاء ولى الدين، حيث ذهبا سويا لزيارة الفنان علاء مرسى فى منطقة دسوق من أجل عزومة على أكلة "بط"، وأثناء ركوبهم سيارة بيجو 7 راكب، قال لهم السائق إن "علاء ولى الدين" محسوب بفردين، وطالبه بالجلوس في الكنبة الأخيرة لوحده، ليرد عليه أشرف عبد الباقى: "يعنى إيه يركب بنفرين.. ما إحنا بنركب بيه عادى فى كل حتة" لتنقلب الخناقة إلى كوميديا وضحك؛ بسبب ما قاله الفنان أشرف عبد الباقى، رغم أنه كان يتكلم بشكل جاد وليس بطريقة مضحكة.
 
قدم علاء ولى الدين عددا من الأفلام التى حققت نجاحا كبيرا، منها: (عبود على الحدود، الناظر، ابن عز، آيس كريم فى جليم، معالى الوزير، الذل، رسالة إلى الوالى، خلطبيطة، حلق حوش، الإرهاب والكباب، المنسى، بخيت وعديلة، بخيت وعديلة 2 _الجردل والكنكة، النوم فى العسل، الجينز، علاقات مشبوهة، سمكة وأربع قروش)، وله في عدة مسرحيات أيضا حققت نجاحا كبيرا، منها: (ألابندا، لما بابا ينام، حكيم عيون).
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر