بعد مرور 5 سنوات على تعيينه.. كلوب يكشف أفضل لحظاته مع ليفربول

يورجن كلوب يورجن كلوب
 
أحمد عصام

احتفل نادى ليفربول الإنجليزى بمرور 5 سنوات على تعيين الألمانى يورجن كلوب مديرا فنيا للفريق بحوار مع المدرب الذى نجح فى إعادة الريدز إلى منصات التتويج مرة أخرى وأهمها لقب الدورى الإنجليزى لأول مرة منذ 30 عاما وكشف المدرب عن أهم لحظة بالنسبة له رغم الفوز بالعديد من البطولات وكانت المكالمة التى بدأت كل شىء قبل خمس سنوات فى هذا الشهر حيث كان يقضى إجازته فى البرتغال أحدهم يطلب منه تولى تدريب ليفربول.

وخاض كلوب 270 مباراة مع الفريق حقق خلالها 165 انتصار و57 تعادل وخسر 48 مباراة أخرى وخلال تلك الفترة نجح فى التتويج بـ4 ألقاب كبيرة وهى الدورى الإنجليزى ودورى ابطال اوروبا وكأس السوبر الاوروبى وكأس العالم للأندية كما حصل على جائزة افضل مدرب فى العالم 2019.

ونجح مدرب ماينز وبوروسيا دورتموند السابق، فى قيادة الريدز إلى حصد 4 ألقاب كبرى من بينها أول لقب لدورى الأبطال منذ 3 عقود، وتحدث كلوب للموقع الرسمى للنادى احتفالا بذكرى تعيينه قائلا: "لقد جعل كل الباقى يحدث. لا يمكننى نسيان هذه اللحظة التى تلقيت فيها مكالمة من وكيل أعمالى يخبرنى فيها بأن ليفربول مهتم. فى الأغلب لا أتلق منه المكالمات فى هذا الوقت، ولكنى وقتها شعرت بأن هناك شيئاً ما مثير للاهتمام".

تابع: "لم أتمكن من قول نعم فوراً بسبب ما اتفقت عليه مع أسرتي. أبنائى قالا لى نعم على الفور، بينما قالت زوجتى يبدوا أن العطلة انتهت. كانت لحظة رائعة، والأروع أننا كنا معاً. لم أتحدث مع أحد مطلقاً حتى العودة للمنزل. بعد يومين اتصل بى مايك جوردون ثم سافرت إلى نيويورك".

واختتم كلوب تصريحاته: "هذه اللحظة الأولى التى علمت فيها اهتمام ليفربول بى كانت مميزة بالفعل. منذ تلك اللحظة بات كل شيء أفضل".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر