تخيل حياة النجوم سنة 1952.. يوم فى حياة سمراء النيل مديحة يسرى

مديحة يسرى مديحة يسرى
 
زينب عبداللاه

كان للحياة فى الأربعينات والخمسينات وقع ونظام مختلف، يسير فيها كل شىء بهدوء، واعتاد الناس فيها على عادات منتظمة ومختلفة عما نحياه الآن من حياة صاخبة سريعة.

وكانت لنجوم زمان عادات ونظام مختلف يشبه طبيعة الحياة وقتها، وكان كل نجم يلتزم بنظام معين فى حياته قليلاً ما يغيره، وفى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1952 نشرت المجلة موضوعا عن نظام حياة عدد من أكبر نجوم الفن وقتها، وكيف يقضون يومهم وما هى عاداتهم التى لا يغيرونها يوميا، وذلك تحت عنوان "24 ساعة فى حياة النجوم".

وكان من هؤلاء النجوم سمراء النيل الفنانة الكبيرة مديحة يسرى، والتى أشرت الكواكب إلى أنها اعتادت على أن تستيقظ فجر كل يوم لتراقب شروق الشمس، ثم تتناول قليلا من عصير الفاكهة، وتعود للنوم حتى العاشرة صباحا، إن لم يكن لديها عمل مبكرا.

وتستيقظ سمراء النيل فى العاشرة صباحا لتتناول فطورها، ثم تغادر المنزل لقضاء بعض مصالحها وأعمالها، وتعود فى الثانية بعد الظهر ولا تتناول بعد عودتها شيئا من الطعام، بل تنام بعض الوقت حتى الخامسة مساء، وبعدها تستيقظ لتأخذ حماما، وبعدها تتناول وجبة دسمة تعتبرها هى وجبة الغداء والعشاء معا، حيث اعتادت مديحة يسرى على أن تكتفى بوجبتين فى اليوم، وبعدها تباشر أعمالها أو تقضى بعض الوقت مع أصدقائها، وتعود لنومها فى الثانية عشرة منتصف الليل.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر