قدام كاميرتها تدلع براحتها.. اللى يصور إيمان يكسب أحلى لقطات وقهوة

إيمان إيمان
 
زينب عبداللاه

تهتم نجمات السينما دائما بالصور التى تنشر لهن فى الصحف والمجلات وبالكيفية التى يظهرن بها فى هذه الصور أمام الجمهور، كما يهتم المصورون دائما بالتقاط الصور لنجمات الفن فى كل المناسبات الفنية أو المهرجانات أو خلال الأعمال الفنية التى يشاركن فيها، وحتى فى بيوتهن لنشر هذه الصور للجمهور الذى يتطلع لرؤية نجمات الفن دائما.

ولكل فنانة طريقة وأسلوب فى التعامل مع الكاميرات والمصورين، وهكذا كانت نجمات الزمن الجميل، حتى أن المصورين كانوا يحفظون طريقة وأسلوب كل فنانة سواء فى إعطاء الموعد أو فى طريقة استعدادها لالتقاط الصور، وحتى فى الطريقة التى تقف بها أمام الكاميرا.

وفى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1957 كتب الصحفى الكبير فوميل لبيب والذى كان يتعامل مع نجوم الفن وتربطه علاقات صداقة بأغلب الفنانين والفنانات موضوعاً تحت عنوان: "الكاميرا ودلال النجوم"، أشار فيه إلى طريقة وأسلوب عدد من فنانات الزمن الجميل فى التعامل مع الكاميرا الصحفية، وكيف يشقى المصورون فى سبيل الحصول على الصور التى يراها الجمهور لنجمات الفن.

وتحدث الكتب الصحفى فوميل لبيب عن الفنانة إيمان وقال إن المصور يستطيع أن يصورها فى أى وقت، طالما ل ترتبط بمواعيد تصوير فى الاستديو، وقبل التصوير تقدم إيمان لضيفها غريبة من الشام وقهوة مضبوط، وبعد أن تشرب الهوة تقف الفناة الجميلة أمام الكاميرا بوجهها المليح الذى لا يجد المصورون أى عناء فى تصويره، ولكنها تسأل المصور عن المكان الأنسب للوقوف والتقاط الصورة بعد ان تكون قد وقفت فى المكان الصحيح بالفعل، وكانت تمتلك مجموعة ضخمة من الأقراط والعقود والأساور وترتدى ما يتناسب منها مع كل فستان ترتديه.

وقال لبيب عن السمراء الحسناء الفنانة إيمان "إذا ودعتك توصلك حتى باب الخروج وتجعلك تقسم بينك وبين نفسك ان تعود مرة ثانية وثالثة ورابعة من فرط رقتها ورقيها فى التعامل.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر