أوركسترا القاهرة السيمفونى يعزف أعمال بيتهوفن وديفوراك بالأوبرا

أوركسترا القاهرة السيمفونى أوركسترا القاهرة السيمفونى
 
على الكشوطى

يواصل أوركسترا القاهرة السيمفونى تقديم سلسلة حلقات أعظم السيمفونيات، حيث يقدم حفلا بقيادة المايسترو أحمد الصعيدى، وبمشاركة عازف الڤيولينه الدكتور حسن شرارة، وذلك فى الثامنة مساء السبت 28 نوفمبر على المسرح الكبير.

 يتضمن البرنامج كونشيرتو الڤيولينه - السيمفونية الثالثة للمؤلف الألمانى الشهير بيتهوفن، وذلك ضمن فعاليات الاحتفاء بعام بيتهوڤن إلى جانب السيمفونية السابعة لدفوراك.

المايسترو أحمد الصعيدى درس الفلسفة فى جامعة الإسكندرية وتخرج منها عام 1968م، ودرس بعدها فى المعهد العالى الموسيقى "الكونسرفتوار" بالقاهرة من عام 1968 إلى عام 1971 ليحصل منه على البكالوريوس بتقدير امتياز، وهو من مواليد مدينة رشيد.

سافر بعدها أحمد الصعيدى إلى موسكو ليدرس التأليف الموسيقى فى كونسرفتوار تشايكوفسكى فى الفترة ما بين عامى 1973م و1947م، بعدها سافر إلى فيينا ليدرس بالمدرسة العليا للموسيقى والفنون الدرامية فى الفترة ما بين عامى 1976م و1984م، وقد تخرج من قسم قيادة الأوركسترا عام 1982م ومن قسم التأليف الموسيقى عام 1984م وحصل على الماجستير عام 1985م، وقد منح الجنسية النمساوية فى نفس العام.

أوركسترا القاهرة السيمفونى هو الأقدم فى مصر، حيث تأسس عام 1959 على يد المايسترو النمساوى فرانز ليتشاور، ومنذ هذا التاريخ يسهم فى إثراء الحياة الموسيقية فى مصر، من خلال استضافة أشهر الموسيقيين فى العالم وأيضا عهد على تشجيع الموسيقيين المصريين من المؤلفين والعازفين والقادة، وأتاح لهم الإعلان عن أنفسهم.

 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر