كاتى هولمز تحتفل بعيد الشكر وحدها بدون صديقها وابنتها

كاتى هولمز كاتى هولمز
 
ذكى مكاوى

ظهرت الممثلة كاتى هولمز بصورة مغايرة تماما لأغلب نجوم هوليود ممن يحرصون على الاحتفال بعيد الشكر برفقة عائلاتهم، حيث ظهرت وحدها أثناء تجولها فى شوارع مدينة نيويورك بدون صديقها الجديد التى اعتادت على الظهور معه بصورة معتادة خلال الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى عدم ظهور ابنتها معها، وهو ما جعل موقع الديلي ميل يؤكد على أن احتفال كاتي هولمز جاء مغايرا ومختلفا.

 

كاتى هولمز فى صورها الأخيرة
كاتى هولمز فى صورها الأخيرة

 

وكانت اعتادت الممثلة كاتى هولمز على خطف الأنظار بصحبة صديقها الشيف الإيطالى إميليو فيتولو جونيور خلال الفترة الماضية، وذلك بعدما اعتاد الاثنان على التنزه معًا والخروج من فترة لأخرى، فى صور يرصدها مصورو الباباراتزى، وآخرها حينما ظهرا معًا، بشوارع مدينة نيويورك.

ويأتى ذلك بعدما تصدرت النجمة العالمية كاتى هولمز قبل يومين غلاف مجلة Vogue Australia، وبدت النجمة مثيرة خلال جلسة تصوير المجلة، وتحدثت كاتى عن كيف تقضى وقتها فى وضع الإغلاق بسبب جائحة كورونا وما هى مشاعرها اتجاه ما يحدث فى العالم، ومع ذلك، لم تذكر كاتى هولمز علاقتها الجديدة مع الشيف إيميليو فيتولو جونيور الذى شوهدت معه فى مدينة نيويورك.

 

كاتى
كاتى

على جانب آخر، كانت قد حرصت بعض النجمات على الاحتفال بعيد الشكر بطريقتهن الخاصة، وذلك من خلال السوشيال ميديا، وتحديدا موقع إنستجرام، بعدما شاركن متابعيهن أكثر من صورة لهن، مثلما حصل مع نجمات مثل كريسى تيجان التى نشرت صورتها من المطبخ أثناء تحضير الطعام، فى حين ظهرت صوفيا فيرجارا من حديقة منزلها، أما كاثرين زيتا جونز فاختارت الاحتفال مع عائلتها، حيث ظهر خلال الصورة زوجها النجم مايكل دوجلاس وأبناؤهما.

هذا ويحتفل الأمريكيون بعيد الشكر سنويا منذ عام 1789، حيث يتناول الملايين الديوك الرومى فى هذه المناسبة وسط أجواء احتفالية، وبدأ الاحتفال بعيد الشكر فى القرن السابع عشر عندما وصل المهاجرون الإنجليز إلى أمريكا، حيث واجه بعضهم الهلاك والموت؛ بسبب جهلهم بطرق الزراعة وسبل العيش الأساسية، حيث قرر السكان الأصليون مساعدتهم على تعلم الزراعة والرى، واحتفلوا بأول موسم حصاد معا فى عام 1621.

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر