صور.. اعرف تفاصيل فيلم وثائقى عن العائلة المالكة البريطانية عرض مرة واحدة

صورة من الفيلم الوثائقى صورة من الفيلم الوثائقى
 
شرويت ماهر
على الرغم من أن الأضواء مسلطة على أفرادها دائمًا، إلا أننا لا نعرف الكثير عن الحياة الخاصة للعائلة المالكة البريطانية، وغالبًا ما يترك ما يحدث خلف أسوار القصر للمضاربة والصحف والقيل والقال، لكن لبضعة أشهر فى عام 1969، فتحت العائلة المالكة البوابات وسمحت لطاقم التصوير بتصوير حياتها، فيما يشبه برامج تليفزيون الواقع المبكرة، الفيلم كان بعنوان "العائلة المالكة" وتم بثه في 21 يونيو 1969، وقدمت الصحف آراء متباينة حينها عنه.

بعد بثه، نقل القصر الفيلم إلى الأرشيف الملكي، مما يعني أنه لا يمكن مشاهدته مرة أخرى إلا بإذن من الملكة، أدى هذا بشكل فعال إلى منع عرض الفيلم مرة أخرى بالكامل.

صورة من الفيلم الوثائقى
صورة من الفيلم الوثائقى

ولأكثر من 50 عامًا، ظل الفيلم بعيدًا عن الأنظار، لكن بقيت بعض اللقطات والمقاطع القصيرة منشورة منه، وفي العام الماضى اكتسب الفيلم اهتمامًا متجددًا بعد حلقة من الموسم الثالث من مسلسل "التاج" على Netflix ركزت على صنعه، وفى التقريرالتالى قام موقع "insider" بإلقاء نظرة مقربة على الفيلم الوثائقى من خلال بعض الصور:

- في الفيلم الوثائقي "العائلة المالكة" تابعت الكاميرا العائلة طوال فترة من الزمن، وبعد عدة أشهر من التصوير، كان هناك 43 ساعة من اللقطات للعائلة وهي تمارس روتينها اليومي.

- يظهر أفراد العائلة المالكة في هذا المشهد، وهم يشاهدوا سفينة نموذجية في Sandringham House في نورفولك بإنجلترا.

العائلة المالكة تشاهد نموذج سفينة
العائلة المالكة تشاهد نموذج سفينة
 
- رافق الفيلم الملكة أثناء سفرها حول العالم وقد تم تصوير الفيلم الوثائقي في عدة مواقع، بما في ذلك قصر باكنغهام وقلعة وندسور، وقلعة بالمورال، واليخت الملكي، والقطار الملكي، والطائرة الملكية الخاصة.
 
اثناء سفر الملكة إليزابيث
اثناء سفر الملكة إليزابيث

- كما تم تصوير الملكة وهي تقوم بواجباتها الرسمية، مثل لقاء سفير الولايات المتحدة، حيث التقى السفير والتر أننبرغ بالملكة فى قصر باكنجهام.

مع السفير الامريكى
مع السفير الامريكى
 
- تم تسجيل تصريحات الملكة إليزابيث الثانية خلال اجتماع مع الرئيس نيكسون.
مع الرئيس نيكسون
مع الرئيس نيكسون
 
 
- وأظهر الفيلم الوثائقي الأسرة وهي تقوم بأنشطة يومية، مثل تزيين شجرة عيد الميلاد.
 
خلال تزيين شجرة عيد الميلاد
خلال تزيين شجرة عيد الميلاد

كما ألقى الفيلم نظرة على مشهد آخر من حياة الأمير فيليب بعيدًا عن الرسميات، حيث كان يستمتع بإحدى هواياته، وهي الرسم.

الأمير فيليب وهو يرسم
الأمير فيليب وهو يرسم

قبل الفيلم، لم ير الكثيرون الجانب الفني للأمير فيليب، والذى يطلق على نفسه اسم "فنان"، ويحب رسم المناظر الطبيعية، وكان دوق إدنبرة من أشد المؤيدين للفيلم، حيث أراد جلب العائلة المالكة إلى العصر الحديث، من خلال عرض جانب مختلف من العائلة، وأعرب عن أمله في تنشيط اهتمام الناس بالملكية.

- كما أظهر الفيلم الأجيال الشابة للعائلة المالكة.

الأجيال الشابة من العائلة
الأجيال الشابة من العائلة

الملكة إليزابيث والأمير فيليب رزقا بأربعة أطفال هم الأمير تشارلز والأميرة آن والأمير إدوارد والأمير أندرو.

- الأمير تشارلز يلعب لعبة مع أشقائه الصغار.

الأمير تشارلز مع اخواته
الأمير تشارلز مع إخوته
 
- حتى الأميرة مارجريت، أخت الملكة، ظهرت في الفيلم مع طفليها.
اخت الملكة مع طفليها
اخت الملكة مع طفليها

- لكن الأمير تشارلز البالغ من العمر 21 عامًا، ملك المستقبل، كان أبرز ما فى الفيلم.

الأمير تشارلز
الأمير تشارلز

قبل توليه منصبه، كان الهدف من الفيلم تقديم الأمير تشارلز للبلاد كملك المستقبل ووريث للعرش.

تشارلز فى غرفة نومه
تشارلز فى غرفة نومه

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر