بعد «لسع» الساحل الشمالى.. 5 مصايف فى مصر بدون قناديل

مصيف مصيف
 
إيناس كمال

تحذيرات عديدة وشكاوى من إصابات ولسعات قناديل البحر فى عدة مصايف بطول البحر المتوسط لعل أبرزها فى الساحل الشمالي، نزهة المصيفين أصابتها عيون الحساد، نظرا للجمال الرائع الذى تتمتع به تلك المنطقة.. ظهور القناديل أفسد على المواطنين فرحتهم بالصيف، تحذيرات عدة من وزارة البيئة والصحة تؤكد ظهور القناديل لعدة أسباب من بينها التلوث وعدم نظافة الشواطئ وتبول المصريين فيها وارتفاع نسبة الملوحة، وغيرها.

القناديل ظهرت فى عدة شواطئ منها الإسكندرية والساحل الشمالى وبورسعيد ومناطق محدودة من الاسماعيلية، لكن رغم ذلك هناك عدد من المصايف لا تزال تنعم بالهدوء والاستقرار بعيدا عن لسعات القناديل، لعل أبرزها البحيرات التى تحتفظ بمياهها دون الاختلاط بمياه البحر الأحمر أو المتوسط بينها بحيرة البرلس ذات المنظر الخلاب وبحيرة المنزلة وبحيرة سيوة.

1-رأس البر:  يقع مصيف رأس البر فى محافظة دمياط رغم كونه معروفا بأنه المصيف الأكثر شعبية، إلا أنه يبتعد تماما عن احتمالية وجود قناديل فيه، لالتقاء مياه البحر العذبة بالمالحة فيه، الأمر الذى يفسد وجود البيئة المناسبة لوجود القناديل، ولهؤلاء محبى التميز فإن شواطئ رأس البر تناسب كافة المستويات.

2- جمصة: تتبع محافظة الدقهلية وتطل على البحر الأبيض المتوسط، وتعد مصيفاً للمحافظة تتميز بالجو الخلاب والهدوء كما تتميز بشواطئ عريضة ذات جودة رمال عالية تخدمها مشاية مجهزة بنقاط إسعاف وخدمات عامة من المقاهى الفاخرة وحمامات عامة مرورًا بمنطقة المروة وآمون وعثماثون والعاشر والقرية السياحية حتى 15 مايو (منطقه الفيلات).

تمتاز جمصة كمصيف بمياهها الصافية وانخفاض نسبة الرطوبة ورمالها الناعمة وارتفاع نسبة اليود وهو أقرب المصايف إلى مدينة القاهرة، كما تنخفض احتمالية وجود القناديل بها.

3- بلطيم: أحد مراكز محافظة كفر الشيخ، يتميز بأنه مقصد مئات الآلاف من الأسر البسيطة والمتوسطة، كما أن مياهه صافية ويشعر المصطافون بالأمن والأمان فيه، وهو أكثر مناطق مصر تطرفًا إلى الشمال، ولهذا يعتبر مصيفًا من الدرجة الأولى على ساحل البحر المتوسط، لما يتمتع به من طبيعة خلابة وهدوء، بالإضافة إلى الأسعار المعتدلة حيث تعرف بأنها مصيف العائلات.

4- بحيرة قارون: إحدى المناطق السياحية الهامة فى محافظة الفيوم، يبلغ طول البحيرة والتى تبعد عن القاهرة قرابة ساعة ونصف، 40 كيلو مترا، تتميز بمناظر خلابة وتعدد الشواطئ المطلة عليها والجو الهادئ الصافى والمياه العذبة، كما تكثر العديد من القرى السياحية على جوانبها.

من الصعب وجود قناديل فى بحيرة قارون، نظرا لانغلاق مصدرها الأساسى وهو عدم ارتباطها بالبحرين الأحمر أو الأبيض، ما يجعلها بيئة غير مناسبة لوجود القناديل.

5- وادى الريان: يقع وادى الريان فى محافظة الفيوم ويعد جوا مناسبا للتصييف، حيث تحتفظ البحيرة بمياهها التى تأتى من مصادر الأمطار، كما بها شلالات، تجدد من سريان المياه يوميا، تبلغ مساحة محمية وادى الريان 50.9 كم2 وتتكون من بحيرتين يربطهما منطقة شلالات، وتعتبر مصدرا هاما من مصادر الثروة السمكية.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر