فيديو.. من أين أتى الراحل نور الشريف بتفاصيل شخصية «كمال» فى فيلم «العار»

نور الشريف نور الشريف
محمد خليفة

بالتزامن مع ذكرى الثانية لرحيل النجم والفنان الكبير نور الشريف، والذى أثرى الحياة الفنية بكثير من الأعمال السينمائية والدرامية، التى وضعت بصمة كبيرة ومهمة فى تاريخ الفن المصرى.

فقد تداول بعض رواد موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» فيديو له يشرح فيه من أين أتى بتفاصيل شخصية «كمال»، التى قدمها فى فيلم «العار» عام 1982، والتى حققت نجاحا جماهيريا كبيرا وقتها وحتى وقتا هذا، لعبقرية الأداء والتمثيل.

وتكلم الفنان نور الشريف عن الشخصية وتفاصيلها قائلا: أنا فى «العار» روحت ملهى ليلى فى الإسكندرية ولقيت واحد لابس جلابية وواضح أنه غنى جدا، وأوضح أنه كان بيحب الراقصة، ومن سخرية الحياة أن صاحب الكباريه صاحبى والسخرية الأكبر أنه خريج معهد تربية رياضية، يعنى الحياة فيها حاجات لا تخطر على بال أحد فينا يقولك ده تمثيل يا عم دول بيقلده الأفلام، يعنى خريج معهد تربية رياضية وفاتح ملهى ليلى فى الإسكندرية شىء غريب يعنى تخيل...

فسألته عن هذا الرجل بيعمل كده ليه؟ فرد: أصله لسه لابس بدله جديد وهو طول عمره فلاح بيلبس جلابية.

والجلابية البلدى مدورة من ورا والكم الفلاحى طويل وواسع من أخره، فالعادة عند الفلاحين لو شفتم الأفلام اللى بجد المصرى بيشد الجلابية ساعة الأكل ويتنى الكم لأنه طويل بدل ما ينزل فى الدمعة على الطبلية وهو بياكل لأنه بياكل تلت مرات أو أربعه فاليوم فتصبح عادة لى، والجلابية كانت مريحة وفجأة لابس قميص وكرافته فخنقينه، وفى فيلم «العار» صورنا ثلاثة أيام حاسس أنى مش ماسك الدور وأنا عموما باخد تلات أيام بيكونوا مشكلة ليا إلى أن اقترب من الشخصية.

وثالث يوم فتحت المكتب أطلع الكراسات لاقيت الكراسة اللى فيها الراجل بتاع إسكندرية قولت هو ده «كمال» فى شخصية فيلم «العار» فقولت هو ده لأن كمال مكملش تعليمه وشغال مع أبوه وعشان يقابل العظماء التانين بيلبس بدله فمؤكد العادة دى بقت عنده، وهذه اللازمة البسيطة اللى عملتها فى فيلم «العار» خلتنى أخد كل الجوايز سنتها فى مصر شوفوا قد إيه حاجة بسيطة أديت طعم للدور كله وأديت لها تاريخ قديم، هتعدى تفكرى ليه «كمال» بيعمل كده ده من مراقبة الحياة.

ويعد فيلم «العار» من أهم الأعمال الفنية التى قدمها الفنان الراحل نور الشريف، وقدم الكثير من الأعمال الفنية الهامة فى تاريخ السينما المصرية منهم «الهروب إلى القمة» و«كتيبة الإعدام» و«بئر الخيانة» و«الظالم والمظلوم» و«الصرخة» و«حدوتة مصرية» وكثير من الأعمال، التى أثرت فى تاريخ السينما المصرية والعربية، وأخرهم فيلم «بتوقيت القاهرة» الذى عرض عام 2015.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر