أقدم برنامج مسابقات «كان بيتعرض كل جمعة على التليفزيون المصرى»

برنامج تلي ماتش برنامج تلي ماتش
 
دينا الأجهورى

"التليفزيون المصري رائد برامج المنوعات والترفيه"، لم تكن هذه الجملة من فراغ أو حتى مجاملة للصرح الإعلامي الكبير الذي يتواجد على كورنيش النيل، فبالفعل التليفزيون المصري صاحب التجارب الأولى من برامج المنوعات والترفيه والمسابقات أيضا، وهو ما لا يعرفه الجيل الحالي الذي نشأ وتربى على برامج القنوات الفضائية، فجيل الثمانينات وحده يعلم قيمة العصر الذهبي للتليفزيون المصري.

برامج المسابقات التي أصبحت موضة على جميع القنوات الفضائية مع إختلاف الأفكار كان للتليفزيون المصري الريادة في تقديمها من خلال برنامج "تلي ماتش" أول برنامج مسابقات عرضه التليفزيون وهو من إنتاج التليفزيون الألماني في نهاية الستينيات واستمر حتى بداية الثمانينيات ولنجاحه عرض على شاشات كثيرة وبلغات متعددة في السبعينيات والثمانينيات، منها التلفزيون المصري والتليفزيون السعودي.

ورغم أن البرنامج ليس من إنتاج التليفزيون المصري إلا أن التليفزيون حرص على شراء نسخة منه لعرضها في هذه الفترة وبذلك كانت بداية معرفة المشاهدين ببرامج المسابقات عن طريق شاشة التليفزيون المصري، حيث كان أفراد الأسرة صغير وكبير على موعد مع حلقة جديدة من حلقات "تيلي ماتش" يوم الجمعة من كل أسبوع.

تلي ماتش
تلي ماتش
 
برنامج تلي ماتش
برنامج تلي ماتش

كان البرنامج يتكون من فرق، كل فرقة تمثل إحدى مدن ألمانيا الغربية، وأكثر ما كان يميز هذه الحلقات أنها كانت في الهواء الطلق، فتجد مناظر ساحرة تحيط بك من كل جانب، وكانت تصنع عرائس كبيرة يرتديها المتسابقون في بعض المسابقات، وكانت الفرق ترتدي أزياء صممت خصيصا لكل فريق، تعبر عن أهم ما يميز المدينة التي يمثلونها في المسابقة، نجاح البرنامج يعود لعدم وجود تكلف أو استخفاف من المتسابقين، وكان يمتعنا حقاً أننا نرى كيف يحاول كل فريق بجدية أن ينال شرف المكسب، ولم يكن هناك شيء مقزز في هذه الحلقات، فلم نر فريقاً يأكل ديداناً أو يواجه ثعابين كما نرى هذه الأيام من برامج مسابقات التليفزيون.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر