فيديو.. «الست دى أمى» حكاية برنامج بدأ بكتابة مقال

يوسف معاطي وخالد عجاج يوسف معاطي وخالد عجاج
 
دينا الأجهورى

إذا كنت من مواليد أواخر الثمانينات فلابد أن تكون قد شاهدت دموع النجوم والمشاهير وهم يتحدثون عن علاقتهم بوالدتهم وأسرار تكشف لأول مرة عن دور "الأم" فى حياة كل منهم، ومن خلال حلقات برنامج "الست دى أمى" الذى كان يقدمه الكاتب الساخر يوسف معاطى وعرض على القناة الثانية بالتليفزيون المصرى، أظهر البرنامج الجانب الخفى فى حياة نجوم لم نشاهدهم متأثرين بهذا الشكل فى أعمالهم الفنية.

برنامج "الست دى أمي" الذى زين تتر مقدمته صوت المطرب خالد عجاج بدأت فكرته بمقال كان يكتبه يوسف معاطى فى بداية الثمانينات بعنوان "طقّت فى دماغى" فى "الكواكب".. وكان يتحدث دائما عن علاقته بوالدته إلى أن أقترح الكاتب المصرى الكبير "رجاء النقاش" عمل عدد خاص عن "الأم"، فكتب معاطى مقالا بعنوان: "الست دى أمى"، وكان مقالا قويًّا جدا، وأحدث ردَّ فعل كبيرا.

وبعد ذلك كتب معاطى فى مجلة "الإذاعة والتليفزيون" فى عدد خاص "ستة مشاهد عن الأم" وهو ما جعل المقربون منه اقتراح تحويل هذه المادة إلى برنامج يقدم فيه رسالة حب لكل أم، وبالفعل تحمس التليفزيون المصرى وقتها للفكرة وانطلقت حلقات "الست دى أمى" الذى أصبح من يوم وليلة أشهر برنامج فى التسعينات، وبعد نجاح البرنامج خرجت الحلقات عن نطاق استضافة المشاهير فقط، حيث استضاف يوسف معاطى نماذج أخرى من خارج الوسط الفنى، وتأثرنا جميعا بالقصص الإنسانية للأمهات من خلال برنامج "الست دى أمى".

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر