«أنا مش هتفاجئ اتعودت خلاص».. لعنة نوفمبر تصيب فايا يونان

فايا يونان فايا يونان
 
مصطفى فاروق

يبدو أن عبارة "سويت نوفمبر" أصبحت بمثابة "نحس" بالنسبة لجمهور الأندرجراوند والمزيكا المستقلة فى مصر، فبعد أن كان من المنتظر ازدحام هذا الشهر بأكثر من 6 حفلات غنائية منتظرة لأبرز التجارب الموسيقية فى المجال بالعالم العربى، تم "صفصفة" الشهر على "لا شىء"، بواقع إلغاء تلو الآخر لكل حفلة كبيرة علق عليها مهووسو المزيكا آمالهم لحضور حفل لنجمهم العربى المفضل على الأراضى المصرية.

 

بوستر المهرجان

 

البداية كانت بتاريخ علق فى الأذهان لمدة أسبوعين قبل إعلان نبأ الحفلة، 4 نوفمبر، هو الموعد لانطلاق النسخة الأولى من مهرجان أشكال الموسيقى، أكبر تجربة كرنفالية من نوعها تقام بمصر تضم 6 من أشهر الفرقة العربية لأول مرة فى حفلة واحدة، النجمة الجزائرية سعاد ماسى، والمغربية أوم مع الفرقة الأردنية المربع ونظيرتها السبعة وأربعين وحتى الظهور الأول تمامًا للفرقة العالمية تيناروين، فى حدث لم يعتده الجمهور بالقاهرة، لكنه وللأسف قبل موعد الحفل بثلاثة أيام تلقى "الفانز المخلصين للأندرجراوند العربى" صدمتهم العاطفية الأولى، بخبر إلغاء الحفل، بحجة مشاكل تنظيمية وغيرها، ليعلو صدى الإفيه الشهير من فيلم الباشا تلميذ "ليه كده يا بسيونى أنا اتغيرت عشانك".

 

CCtUoXUWMAAuUJP

 

فات يوم تلو الآخر وهدأت رياح التشاؤم تدريجيًا بعد "تصبيرة" ظهرت للأفق بعودة الجميلة السورية الفاتنة "أم عيون حلوين" إلى محبيها المصريين بعد غياب، النجمة فايا يونان، والتى فجرت كبرى مفاجآتها بتحضيرها لشد الرحال إلى مصر وتحديدًا إلى الإسكندرية فى موعد كان من المفترض أن يكون مساء الأحد المقبل، وعلى مسرح مكتبة الإسكندرية الكبير أيضًا، فى حفلة ربما توصف بـ"تعويضية" و"عشان خاطر" جمهورها السكندرى بشكل خاص، والذى غابت عنهم لأكثر من سنة، وظلوا يطاردونها عبر منصات السوشيال ميديا منذ حفلتها الأخيرة بالقاهرة فى أغسطس الماضى بتعليقات تمحورت حول مقولة "ماتيجى بقى انتى فين" بصوت أحمد مكى فى فيلم "طير إنت".

 

pp

 

وبرد سريع ومفاجئ فيما معناه "أنا جاية أهو"، أعلنت "الحلوة السورية" عن حفلتها وسط آلاف الإعجابات و"الواو" لحفلتها المنتظرة، وبدأ التوافد على تذاكرها رغم "ارتفاع سعرها عن المعتاد"، ولكن تمت المفاجأة غير السعيدة بالمرة، بتلقي جمهور المزيكا المصري صدمته العاطفية الثانية في نفس الشهر، بنبأ "إلغاء الحفلة"، أو"تأجيلها لبعدين"، عقب بعض المشاكل التنظيمية بين مؤسسة الأهرام المنظمة للحفل وبين مكتبة الإسكندرية المستضيفة لها وتم إعلان الخبر بشكل غير مباشر عن طريق وكالة حجز التذاكر "تيكيت مارشيه" بعد توقف السيستم عن الحجز، ورفع كلمة "ايرور" على صفحة الحفلة، رغم عدم إعلان فايا نفسها أو الشركة المنظمة بشكل مباشر عن إلغاء الحفلة من الأساس.

 

ppp

 

ليتلقى عشاق "الفاتنة" خبر إلغاء حفلتها المنتظرة بريأكشن "فلات"، مع صدمة مكتومة بابتسامة صفراء، وعلت فى الآفاق جملة فيلم سمير وشهير وبهير الشهيرة "أنا مش هتفاجئ.. أنا اتعودت خلاص".

ويبدو أن هذه الجملة ستمثل شعارًا يرفع فى المجال الموسيقى المستقل خلال الفترة المقبلة، عقب لعنة "الكنسلة" التي أصابت المجال، بين إلغاء وتأجيل للصيف المقبل وبين مشاكل تنظيمية بسبب "الأسعار" والتكلفة، فتبقى الجملة المجسدة لردة الفعل عن أسباب التأجيلات على رأى إفيه مسلسل الرجل العناب الشهير "متدخلنيش فى تفاصيل يا مدحت".

 

oo

 

فبعد أن كان "النوفمبر سويت" نعلق آمالنا على "ديسمبر" لعله يكون "سويت شوية هو كمان"، خاصة مع إعلان عودة اثنين من أبرز التجارب الغنائية الأردنية إلى مصر بعد غياب، فرقة أوتوستراد والموسيقى الفرعى، وقبل أن نتحمس للحفلة، يجب أن نتوقع أنه فى أى لحظة ستأتينا الصدمة العاطفية الثالثة، ربما بإلغائها، أو صدمتنا بإقامتها بدون مشاكل.

 

img_bas6377-resp1600

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر