فى عيد ميلاده.. «جون تيرى» قائد تاريخى لتشيلسى.. وخائن فى «انجلترا»

 جون تيرى جون تيرى
زكى مكاوى

"زى النهارده" ولد أحد أفضل المدافعين الذين مروا على كرة القدم في آخر 20 عام، لمع اسمه فى بداية الألفية وصار من أقوى المدافعين فى العالم ثم ارتدى شارة قيادة فريقه الذى كتب معه حكايات وقصص عالقة فى ذهن كل محبى الفريق الذين ارتبطوا بقائدهم حتى ترك النادى هذا الموسم.

 

جون تيرى
 

جون تيرى
 

نتحدث عن "جون تيرى" وحكاياته مع فريق تشيلسى الذى توج معه بكافة البطولات فى جيل ذهبى مكون من "لمبارد، ودروجبا" وغيرهم من اللاعبين الذين تمرنوا تحت قيادة "مورينيو" الذي أرهب بهم خصومه.

 

 مهارات جون تيرى 

 

"جون تيرى" رغم تلك المسيرة الحافلة بالإنجازات إلا أنه كان بطل فضيحة مدوية اعتزل على إثرها اللعب الدولى حينما تم اكتشاف خيانته لزوجته مع صديقة زميله فى تشيلسى "بريدج"، وهو الأمر الذى أثار فرقعة إعلامية واسعة على المواقع والصحف الانجليزية، ما جعل "كابتن" انجلترا وقتها يتنازل عن الشارة بناء على مطالبات من الإعلام الإنجليزى، وبعدها بفترة وجيزة اعتزل لتفقد انجلترا مدافع بحجم "تيرى"، كادت مسيرته الكروية أن تتأثر بتلك الفضيحة المدوية.

 

صديقة بريدج تتوسط تيرى وبريدج
 

صديقة بريدج تتوسط تيرى وبريدج
 

"تيرى" تعرض لهزة في مشواره الكروي عام 2008 حينما كان على وشك دخول التاريخ بركلة جزاء حاسمة ارتطمت بالقائم ليجلس باكياً معها فى لقطة خالدة ربما لم يكن ليستطيع نسيانها إلا بعد مرور سنوات، وتتويج فريقه باللقب على حساب "بايرن ميونيخ" فى نهائى لم يلعبه تيرى الذى تعرض للطرد فى مباراة قبل النهائى أمام "برشلونة" ليتمكن فريقه من تعويض غيابه.

 ركلة الجزاء الذى اضاعها تيرى

 

أيضاً كاد اللاعب الإنجليزى أن يفقد عمره بسبب البلوز فى مباراتهم أمام أرسنال حينما القى بنفسه على الكرة فى مشهد ركل فيه مدافع ارسنال جمجمة تيرى وكأنها الكرة قبل أن يتم انقاذه بأعجوبة.

 

  اصابة تيرى 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر