خبير بالشئون الدولية لـ«ON E»: قرار ترامب بشأن القدس يحمل رسائل خطيرة للشرق الأوسط

عمرو أديب وإدموند غريب عمرو أديب وإدموند غريب
قال الدكتور إدموند غريب، خبير بالشئون الدولية، إن قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بجعل القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلى، يعد قرارا خطرا يهدد الاستقرار، ويفرض أمرا واقعا وينحاز إلى إسرائيل، وتابع: "هذا الاعتراف يحتوى على رسائل خطرة بالنسبة لعملية السلام فى الشرق الأوسط والقوانين والقرارات الدولية التى تبنتها الأمم المتحدة وبالأخص عدم تبنى القوى لفرض واقع على الأرض بفلسطين".
 
وأضاف "غريب"، خلال لقاء له عبر الأقمار الصناعية من واشنطن، ببرنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب، عبر فضائية "ON E"، أن قرار ترامب يثير علامة استفهام حول الدور النزية الذى من المفترض أن تقوم به أمريكا فيما يخص عملية السلام بالشرق الأوسط، وتابع:"يوجد عدد من الدول الأوروبية وليست العربية والإسلامية فقط انتقدت وبحده هذا القرار  لأنه يهدد عملية السلام".
 
ولفت الخبير بالشئون الدولية، إلى أن الرؤساء السابقين لأمريكا لم يستطيعوا أن يتخذوا مثل هذا القرار  بينما "ترامب"، أراد أن يقول أنه يختلف عن أسلافه، وتابع: "ربما يريد ترامب أن يصرف أنظار العالم عن الصراعات الدائرة داخل المجتمع الأمريكى والتحقيقات القائمة لمسؤوليه".
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر