بأحلامها السورية.. مايا يوسف تبدأ رحلة 2018 من عاصمة النور

مايا مايا
مصطفى فاروق

"مزيج الوجع والحنين والأمل" خلاصة ما قدمته ظاهرة "القانون" السورية مايا يوسف فى ألبومها الموسيقى الأول "أحلام سورية"، والذى لخصت خلاله رحلتها الموسيقية الممتدة لأكثر من عقد، ووضعت بآهاته اللحنية ودموعه المكتومة بين كل "هزة" وتر مسك الختام على العام الجارى، لتبدأ العام الجديدة بانطلاقة جديدة فى مشوارها الفنية من قلب عاصمة النور.

25354114_10155856665597707_1069569688254338543_n

فبعد إسدالها الستار على سلسلة حفلاتها الموسيقية لعام 2017، تدخل الموسيقية السورية حاليًا فى حالة "نقاهة" و"راحة" مؤقتة عن الحفلات والإطلالات الحية، لأخذ "أنفاسها" استعدادًا لإطلاق صفارة الانطلاق فى سبق حفلاتها الجديدة مع بدايات العم المقبل، والتى اختارت أن تكون أولى محطاتها الجماهيرية من قلب العاصمة الفرنسية باريس، عبر سهرة مطولة على مسرح معهد العالم العربي، وذلك فى الثامنة مساء الجمعة 26 يناير، وتمتع خلالها جمهورها الأوروبى بوصلات حية من مقطوعات ألبومها الجديد "لايف".

25157920_10155839961857707_8197991217800409130_n

مايا يوسف يمكن وصفها بالظاهرة السورية فى عزف القانون، إذ تعد من أوائل العازفات العرب لهذه الآلة العريقة، وغرقت فى شغفها منذ سن التاسعة، حتى غاصت فى بحر دراستها الجامعية مع تحضيرها رسالة الدكتوراه عن "كيفية علاج الموسيقى اللاجئين السوريين"، من جامعة لندن، وتمكنت من الاستحواذ على جائزة الموهبة الاستثنائية ضمن احتفالية "BBC proms"، أكبر منصات الموسيقى الكلاسيكية فى العالم، وأطلقت مؤخرًا ألبومها الموسيقى الأول "أحلام سورية".

154007-15822689_10154767549067707_557981016878108995_n

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر