بسبب إخفاء ثروتها.. شاكيرا ممنوعة من الغناء فى إسبانيا بأمر الضرائب

شاكيرا شاكيرا
 
دعاء زكريا

يبدو أن شاكيرا ستعانى كثيرا خلال إقامتها فى إسبانيا الفترة المقبلة، فبعد أن هدأت الشائعات، التى أثارتها الصحافة العالمية حول وجود خلافات بينها وبين صديقها ووالد أبنائها بيكيه، والتى انتهت بظهور الثنائى فى العديد من الأماكن العامة سويا، وقضاءهما أوقات رومانسية سويا.

بدأت الصحافة الإسبانية فى إثارة الجدل من جديد حول شاكيرا واتهمتها بالنصب والاحتيال، لأنها تتهرب من دفع الضرائب المستحقة عن ثروتها، فبعد شهور من صدور تقارير تتهم فيها شاكيرا بإخفاء ملايين من الدولارات بإيداعها أحد بنوك مالطا، حتى لا تضطر لدفع ضرائب عنها للحكومة الإسبانية، وهو الأمر الذى قد يعرضها للسجن إذا ما ثبتت صحته.

وأكدت الصحف الأوروبية ومنها The Sun، أن الحكومة الإسبانية تجرى حاليا تحقيقا حول أرباح شاكيرا فى الفترة من 2011 وحتى 2014، وإذا ثبت تعمد شاكيرا إخفاء ثروتها تهربا من الضرائب فإن السجن سيكون مصيرها.

وتسعى مصلحة الضرائب الإسبانية لإيقاف أى نشاط فنى أو حفلات لشاكيرا داخل إسبانيا حتى يتم الانتهاء من التحقيق فى حقيقة تهربها من الضرائب.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر