قصة مسلسل «البحث عن لوكس» الأسبانى وتمصيره لـ«كأنه إمبارح»

بوستر كأنه إمبارح بوستر كأنه إمبارح
 
عماد صفوت

يعرض حاليا مسلسل "كأنه إمبارح" على قناة OSN المشفرة، بطولة رانيا يوسف وأحمد وفيق وأحمد خليل، ومقتبس من فورمات إسبانية لمسلسل "البحث عن لوكس" بطولة Laura Barneix، Germán Loza، Bruno Luciani، وقررت شركة بى لينك المملوكة للمنتج محمد مشيش تمصيره على يد الكتاب نجلاء الحدينى ومريم ناعوم، ومن إخراج أكرم فريد وحاتم على، وينتمى لنوعية مسلسلات الـ 45 حلقة.

البحث عن لوكس

البحث عن لوكس
 

وينشر "عين" القصة الاصلية والأبطال للمسلسل الأسبانى "البحث عن لوكس"، الذى تم اقتباسه وتمصيره ليكون تحت اسم "كأنه أمبارح"، وتدور احداث العمل حول عائلة مكونة من 4 أفراد اب وام وابن وابنه، وتذهب لرحلة شاطئيه، وتفقد العائلة الولد الذى يبلغ من العمر 4 سنوات فى ظروف غامضة، ويبدأ شرخ كبير يحدث فى العائلة، فضلا عن انقسامات بين الرجل وزوجته، وتظل العائلة فى حالة بحث دائم لمدة 20 عاما عن طفلهما، ومع تصاعد الأحداث تتعرض العائلة لعمليات نصب كثيرة، وأمور تجعلهم يصيبان بالحصرة والحيرة، إلى أن تحدث مفاجأة كبيرة، وبعد 24 عاما، يتعرفون على ابنهم عن طريق "سلسله" فى رقبته، ويحاولون ان يتحدثوا لأبنهم، ويقولون له انهما والديه، فيتفاجئ الشاب، ويطلبون منه تحليل DNA، وبالفعل تظهر نتائج التحليل، ويتبين انه ابنهما.

لوكس

لوكس
 

وجاء اسم "كأنه إمبارح" الذى تم تمصيره، نظرا لتعرض العائلة لفقدان ابنهما، وهو بمثابة أن الحدث "كأنه إمبارح"، وليس بعيدا عن مخيلتهم حسبما أكدت الكاتبة نجلاء الحدينى مؤلفة العمل لـ"عين".

مسلسل "كأنه إمبارح" بطولة رانيا يوسف، وأحمد وفيق، إسلام جمال، محمد الشرنوبى، محسن منصور، أحمد خليل، ومحمد سليمان، وخالد أنور، وديانا هشام، ومحمد أبو الوفا، ومى الغيطى، وكارولين خليل، ومحمد الشرنوبى، وأسماء جلال، والعمل من تأليف ورشة سرد، تحت إشراف الكاتبة مريم ناعوم ونجلاء الحدينى، وإنتاج شركة بى لينك محمد مشيش، إخراج حاتمةعلى واكرم فريد.

كأنه امبارح

كأنه امبارح
 

 

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر