أزمات فى مهرجان أسوان لسينما المرأة

 مهرجان أسوان لسينما المرأة مهرجان أسوان لسينما المرأة
 
رشا البحراوى

يبدو أن الأمور ليست على ما يرام بمهرجان أسوان لسينما المرأة فى دورتها الحالية، التى بدأت فعالياته يوم الثلاثاء الماضى، بدعم من وزارتى الثقافة والسياحة وبالتعاون مع المجلس القومى للمرأة، حيث أكدت الناقدة ماجدة خير الله لـ"عين": أن لجنة تحكيم مهرجان أسوان لسينما المرأة قد انسحبت بالكامل أثناء عرض الفيلم التونسى "على كف عفريت" للمخرجة كوثر بن هنية، وذلك نظرا لاختفاء شريط الصوت تماما من العرض، إضافة إلى ذلك تم عرض للفيلم بدون ترجمة، لافتة أن ما حدث جاء فى ظل وجود أعضاء أجانب لا يعرفون اللغة العربية.

وأضافت خيرالله أن ليلة الافتتاح الخاصة بالمهرجان كانت ليلة من أروع الليالى، حيث تم خلالها عرض فيلم "البحث عن أم كلثوم" وهو من إخراج الأمريكية من أصل إيرانى شيرين نيشات، ونيدا رحمنيان، بصوت ورؤية واضحة، لافتة إلى أنه من الواضح أن فى ليلة الافتتاح استخدمت أجهزة صوت ذات تقنية وجودة عالية ثم تم استبدالها فى ثان عروض المهرجان بأجهزة عامة دون جودة، مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التى نواجه فيها مشكلة بهذا المهرجان، حيث إنه تم تكرار الأمر أثناء عرض الفيلم البلجيكى، الذى عرض من غير صوت أيضا ولكن المختلف أن الترجمة كانت موجودة.

وأوضحت أنه يجب أن تتدارك إدارة المهرجان هذا الأمر، لأن الفيلم التونسى ضمن الأفلام المشاركة فى المسابقة الرسمية للمهرجان، ولابد من مشاهدته بطريقة لائقة، فلابد من مشاهدته بشكل أو بآخر.

71
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر