«الولد سند».. الوجه الآخر فى حياة هؤلاء النجوم

عمرو دياب و عاصي الحلاني و عمرو سعد واحمد فهمي عمرو دياب و عاصي الحلاني و عمرو سعد واحمد فهمي
 
نهى سعيد

يظل الفنان إنسانا فى المقام الأول مهما توهجت نجوميته وعلا فى سماء المجد وعلى سلالم الشهرة، فهو دائما إنسان يهمه ما يهم غيره من الأمور الحياتية الخالصة.

من هنا سنجد أن كثيرا من النجوم الرجال يعطون لأبنائهم نسبة أكبر من حياتهم، ويتمتعون بحيز أوسع من اهتماماتهم، بل أن بعض منهم يعتبرون أبناءهم أصدقاء لهم وعزوة وسند، وقد دلل كثير منهم على هذه النظرية التى يبدو أنها أقرب إلى الطبيعة منها إلى فكرة أننا نعيش فى مجتمع شرقى، وهو ما يظهر دائما من خلال تعليقات النجوم على صور أبنائهم.

راغب علامة

النجم اللبنانى راغب علامة على رأس هؤلاء النجوم، فهو يعتبر ابنه الأكبر خالد بصفة خاصة هو الظهر والسند، بل إنه يجده شقيقه الأصغر وصديقه المقرب فى كل الأوقات، ونفس الأمر لابنه الأصغر لؤى.

ragheb
 

عاصى الحلانى

عاصى الحلانى هو الآخر يتكئ فى كثير من الأحيان على ابنه الوليد، وهو ولده الوحيد مع ابنتيه مارينا ودانا، وعلى الرغم من قربهما لوالديهما، فيظل الوليد حبيب القلب كما يحب أن يسميه عاصى دائما.

assi
 

أحمد فهمى

أحمد فهمى انضم مؤخرا للآباء الذين يصادقون أولادهم، فقد نشر صورة لابنه الأكبر عمر، وقال فيه شعر، وكشف كيف يستند عليه ويبكى أمامه ويفخر به طوال الوقت ويشعر بالأمان وهو فى كتفه وبجانبه، وعلى الرغم من صغر سنه، إلا أنه الصديق المقرب لوالده.

 

fahmi
 

 

ماجد المصرى

الفنان ماجد المصرى هو الآخر يتمتع بعلاقة صداقة قوية مع أولاده الذكور، سواء ابنه الأكبر الذى احتفل بخطبته مؤخرا أو ابنه الأصغر الذى يعتبره صديقه الصغير وحبيب عمره.

maged
 

عمرو دياب

أما النجم عمرو دياب، فيحوز ابنه عبد الله على مكانة خاصة فى قلبه، وعلى الرغم من أنه غنى أغنية لعبد الله وكنزى وجانا ونور أبنائه، فقد فضل أن يكون التاتو المحفور على كتفه باسم عبد الله.

1
 

عمرو سعد

وهو الأمر نفسه بالنسية لعمرو سعد، الذى يعتبر ابنه سنده وصديقه على الرغم من صغر سنه، ودائما ينشر لهما صورا سويا تؤكد على حبه له واعتزازه به.

amr saa
 

هشام عباس

وأخيرا لا ننسى النجم هشام عباس الذى غنى أغنية لابنه "طول ما أنت بخير" ليلخص فيها علاقته به وكيف يستند عليه وسيكون مطمئنا على أسرته حتى بعد رحيله لوجود ابنه وسطهم.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر