فى يوم ميلاده.. أحمد زاهر فنان لا يقف طموحه عند حد

احمد زاهر احمد زاهر
رشا البحراوى

فى مثل هذا اليوم 27 أبريل عام 1975، ولد الفنان أحمد زاهر، الذى أصبح عنصر المفاجأة فى أى عمل يشارك فيه من خلال الشخصية التى يطل بها على جمهوره، ففى كل عمل فنى يقدمه يثبت أنه وصل إلى مرحلة النضج الفنى، التى تكتمل بالشخصية التى يقدمها وتختلف بشكل كبير عن الشخصية التى قدمها قبلها، لكنه استطاع بأدائه وإصراره على تغيير جلده أن يضع نفسه فى مكانة خاصة فى قلوب المشاهدين.

التحق أحمد زاهر بكلية التجارة إلا أنه تركها فى العام الثالث للالتحاق بالمعهد العالى للفنون المسرحية وتخرج فيه، بدأ مشواره الفنى من خلال مشهد صغير فى مسلسل "ذئاب الجبل"، وهو لا يزال يدرس بالمرحلة الثانوية، ثم مر بمرحلة الانتشار التى قدم خلالها عدد من الأدوار الصغيرة فى حوالى 15 مسلسل تلفزيونى منها بريق فى السحاب وهارون الرشيد وأيام المنيرة وحديقة الشر، وخلف الأبواب المغلقة، وأحلام العمر".

 كانت بداية أحمد زاهر الحقيقية فى مسلسل "الرجل الأخر"، حيث شارك بعدها فى العديد من الدراما التلفزيونية مثل "للعدالة وجوه كثيرة، حديث الصباح والمساء، العصيان، الحقيقة والسراب، سامحونى ما كانش قصدى، خلف الأبواب المغلقة، أم كلثوم، حارة الطبلاوى"، إلى جانب التلفزيون شارك فى العديد من الأعمال السينمائية منها: "راندفو، كلم ماما، بلية ودماغه العالية، عريس من جهة أمنية، كابتن هيما، محترم إلا ربع"، كما أن أعماله المسرحية محدودة للغاية، ومنها "ادلعى يا دوسة ووداعًا يا بكوات"، عانى زاهر من وعكة صحية شديدة أدت إلى ابتعاده لفترة عن العمل الفنى حتى تماثل للشفاء.

وبدأ أحمد زاهر مرحلة أخرى بعد أن فقد الكثير من وزنه، جسد العديد من الأدوار، التى أثبت أنه فنان يمتلك أدوات خاصة وطموح لا حدود له منه دوره فى مسلسل حكاية حياة، ومسلسل الطوفان الذى حقق من خلاله نجاحا كبيرا.

أحمد زاهر 1
 
 
احمد فنان
 
 
زاهر 3
 
 
زاهر بالطوفان
 
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر