ومن الحب ما قتل.. إيفا وهتلر وقصة حبهما (صور)

هتلر هتلر
 
رشا البحراوى

يشير التاريخ إلى عدد من قصص الحب التى تحولت أساطير التى عادة ما تنتهى نهاية مأساوية، ومن أشهر قصص الحب الذى شهد عليها التاريخ "روميو وجوليت، وقيس وليلى، ونابليون وجوزفين"، وغيرها الكثير، وكذلك إيفا وهتلر فكانت نهايتهما مأساوية أيضا.

هتلر 1
 
 
274701_Large_20141012043237_49
 

تعد إيفا عشيقة ورفيقة المستشار الألمانى أدولف هتلر، والتى تزوجته لِمدة لَم تتجاوز 40 ساعة، حيثُ تَزوجت هتلر فى 29 أبريل قبل يوم واحد من واقعة انتحارهما.

adolf-hitler-and-his-mistress-eva-braun_orig
 

قابَلت إيفا هتلر في مدينة ميونخ عِندما كانت في السابِعة عشر من عمرها، حَيث كانت تَعمل وقتها مساعدة للمصور الخاص به، ثم بدأت في مواعدته بعدَ عامين، وحاولت الانتحار مَرتين فى بِداية علاقتهما، وفى عام 1939 أصبحت إيفا شخصية رئيسية فى الدائِرة الاجتماعية الداخِلية لهتلر وَفردًا من أفراد عائِلته المَوجودة في البرغهوف، وقد عاشا حياةً آمنة طَوال الحرب العالمية الثانية، وَلكن حتى منتصف عام 1944 لَم تحضر إيفا أي مناسبة عامة مع هتلر، وقد ساعد عمل إيفا مساعدة لِمصور هتلر سابقًا بأن أصبحت هى المسئولة عن تَصوير هتلر، حيث تعزى إليها مُعظم الصور الفوتوغرافية الملونة والأفلام الموجودة عن هتلر.

20180206150606585
 

كانت إيفا رمزًا مهمًّا فى حياة هتلر، وقد ظهرا للمرة الأولى معًا فى حفل زَفاف أختها جريتل على أحد ضباط الاتصال فى طاقم هتلر، وعند انهيار الرايخ الثالث قبيل انتهاء الحَرب أقسمت إيفا على الولاء الكامِل لهتلر، حَيث ذَهبت معه إلى برلين لتكون بالقرب مِنه فى حِصنه المنيع تحت مقر الرايخ، وَباقتراب الجيش فى 29 أبريل 1945 تزوجت هتلر فى احتفال مدنى صغير، وكانت فى ذلك الوَقت تَبلغ الثالثة وَالثلاثين من عُمرها وهوَ فى السادسة والخمسين من عُمره، وبعد أقل من أربعين ساعة انتحرا معاً فى غرفة المعيشة، وماتت إيفا بعدَ ابتلاعها قرص سم السيانيد، وَلم يكن الشعب الألمانى على دراية بعلاقة إيفا مع هتلر حتى وفاتِهما.

_uploads_Articles_افكار_ادولف هتلر_4
 
122573-233303687576600778
 

وقد شهد يوم 30 من أبريل بَعد الواحدة ظُهراً، في تمام الساعة الثالثة والنِصف وخمس دقائق على واقعة انتحار هتلر وحبيبته عندما أبلغَ شهود عَيان عن سَماع طَلقات نارية، وبعد عدة دقائق دَخل خادم هِتلر هايزلينج وَمعاون هِتلر أوتو جيونخ إلى غُرفة المَعيشة لِيجدوا إيفا وَهتلر جُثتين هامدتين على أريكة صغيرة. 

image
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر