مجدل الشمس.. أجدد محطات «ارتجاليات» إنسمبل عالحدود

انسمبل عالحدود انسمبل عالحدود
مصطفى فاروق

"وجبة مسرحية دسمة من بهارات الارتجال وتاتش مزيكا" خلاصة تلك الحالة الفنية التى تصنعها فرقة انسمبل عالحدود الجولانية، وتستعد لتقديمها فى أجدد عروضها الجماهيرية اللايف بعد غياب، وذلك على مسرح "واى" فى قلب مدينة مجدل الشمس بأرض الجولان المحتل، فى التاسعة مساء غدٍ الأربعاء.

[[[

 

إنسمبل عالحدود تعد من أشهر الفرق المسرحية الشبابية والصاعدة فى الجولان، بدأت رحلتها من قلب الأرض المحتلة منذ قرابة سنتين، وتعتمد على تيمة "البلاى باك"، نوعية من المسرح الارتجالى، والذى يكسر الحاجز بين الجمهور والممثل، بغرض مشاركة الحضور بشكل مباشر فى التفاعل مع العرض المسرحى والموسيقى لايف، حيث يترجم الممثلون قصة يحكيها شخص من الجمهور عن حياته، عبر مشهد مسرحى ارتجالى مع مزجه بلمسات موسيقية، وتضم الفرقة كلا من لبنى مداح عالجيتار، وهيلانة خاطر بالكمان، مع الممثلين جابر أبو جبل ورائد شمس ونهاد رضا.

25592060_1981515185432607_8309683455540362328_n (1)

 
25588043_1981515352099257_8999380818253595198_o
 
 
اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر