«الارتجال فن مش عن عن».. أشهر المشاهد العفوية فى سينما هوليوود

جوليا روبرتس جوليا روبرتس
 
إسراء سرحان

يتضمن السيناريو والحوار لأى عمل سينمائى، كل كلمة وحركة ونظرة بالتفاصيل الكاملة، حيث لا يترك شيئا للصدفة ولكن عادة ما تتفاجأ ببعض الأحداث والتى لا يعرف التعامل معها سوى الممثلين الموهوبين، وتصبح عبارة عن مشاهد عفوية غاية فى الروعة، ولذلك تعرف معنا على أشهر مشاهد الارتجال فى السينما العالمية.

 

بريتى وومن

بريتي وومن

 

حاز مشهد فى فيلم «بريتى وومن» للفنانة الرائعة «جوليا روبرتس» على إعجاب العديد من المشاهدين، وكان عبارة عن ضحكة لها خرجت بعفوية تامة، تذيب قلبك بالمعنى الحرفي، وذلك عندما كانت تستعد لتمسك بالقلادة، التى قدمها لها البطل، وقام بإغلاق العلبة فجأة، هذا المشهد لم يرد فى النص، وكذلك ردة فعل جوليا التى كانت عفوية بالكامل ورائعة.

 

رومان هوليداى

هناك مشهد فى فيلم «رومان هوليداى» كان «جو برادلى» قد ادعى أن «فم الحقيقة» قد عضت يده، لقد كان المشهد ارتجاليا تمامًا، وردة فعل أوردى هيبورن كانت جيدة ومضحكة فى آن واحد.

جود فازر

هذه الملحمة كليًا لا تنسى ولكن أثناء افتتاحية فيلم «الأب الروحى»، كان «فيتو كورليونى» يشرح فكرته عن الصداقة، فى وقتها كان يمسك قطًا فى حضنه، تبين فيما بعد أن وجود القط لم يكن جزءًا من السيناريو، لقد كان قطًا تائهًا يتجول فى موقع التصوير، وقام مارلون براندو بأخذه بين يديه ببساطة.

Die Hard

خلال فيلم «الموت الصعب» والذى جسد بطولته الفنان «ألان ريكمان» وعندما باءت خططته بالفشل، كان هناك مشهد سقوطه من أحد المبانى المرتفعة، هذا المشهد لما يكن مفاجأ ولكن ما فعله المخرج بعد أنّ قام فجأة بدفع الممثل نحو الكروما، ما كان عفويًا وجعل المشهد بدا واقعيًا جدًا.

اضف تعليق
لا توجد تعليقات على الخبر